صورة الخبر
9/2/2022 10:48:41 AM   |   الموجز اقتصادي

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بزيادة الدعم الاستثنائى للأسر الأكثر احتياجا على بطاقات التموين إلى 300 جنيه بدلا من 100 جنيه. وتدخل الإجراءات...<a href="/news/economy/2022/08/31/2085843" class="more-link">اقرأ المزيد</a>

المزيد ...
صورة الخبر
9/2/2022 10:48:41 AM   |   الموجز اقتصادي

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بزيادة الدعم الاستثنائى للأسر الأكثر احتياجا على بطاقات التموين إلى 300 جنيه بدلا من 100 جنيه. كما وجه الرئيس السيسي،...<a href="/news/economy/2022/08/31/2085842" class="more-link">اقرأ المزيد</a>

المزيد ...
صورة الخبر
9/2/2022 10:48:41 AM   |   الموجز اقتصادي

كشف جهاز مرفق الكهرباء وحماية المستهلك عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك"، عن أفضل موعد لضبط تاريخ ووقت عداد الكهرباء مسبوق الدفع عند...<a href="/news/economy/2022/09/01/2085879" class="more-link">اقرأ المزيد</a>

المزيد ...
صورة الخبر
9/2/2022 10:48:41 AM   |   الموجز اقتصادي

بدأت وزارة التموين، من خلال منافذ المجمعات الاستهلاكية وفروع الشركات التابعة لها في صرف مبلغ الدعم الاستثنائي للأسر الأكثر احتياجا على بطاقات التموين...<a href="/news/economy/2022/09/01/2085878" class="more-link">اقرأ المزيد</a>

المزيد ...
صورة الخبر
9/2/2022 10:48:41 AM   |   الموجز اقتصادي

قرر الدكتور عليِ المصيلحي وزير التموين ‏والتجارة الداخلية، مد إعفاء أصحاب البطاقات ‏التموينية من فروق الأسعار لمن يتقدم من تلقاء نفسه بخصم الأفراد ‏...<a href="/news/economy/2022/08/31/2085845" class="more-link">اقرأ المزيد</a>

المزيد ...
صورة الخبر
9/2/2022 10:46:27 AM   |   الموجز اقتصاد

الموجز بعد صراع طويل مع المرض، توفي الزعيم السوفيتي السابق ميخائيل جورباتشوف اليوم الثلاثاء بأحد المستشفيات، عن 92 عاما. وقالت وسائل إعلام روسية، إن...<a href="/news/politics/2022/08/31/2085811" class="more-link">اقرأ المزيد</a>

المزيد ...
صورة الخبر
9/2/2022 10:46:27 AM   |   الموجز اقتصاد

الموجز أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن أن زعيم البيت الأبيض السابق، دونالد ترامب، والجمهوريين يمثلون تطرفاً يهدد أسس الولايات المتحدة، مشيراً إلى أن...<a href="/news/politics/2022/09/02/2085895" class="more-link">اقرأ المزيد</a>

المزيد ...
صورة الخبر
9/2/2022 10:46:27 AM   |   الموجز اقتصاد

الموجز قال المتحدث باسم قوات الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، إن قوات الجيش الفيدرالي الإثيوبي والقوات الإريترية، شنتا هجومًا على إقليم تيجراي خلال...<a href="/news/politics/2022/09/01/2085862" class="more-link">اقرأ المزيد</a>

المزيد ...
صورة الخبر
9/2/2022 10:46:27 AM   |   الموجز اقتصاد

الموجز شددت تايوان على أنها ستدافع عن نفسها وسترد على اختراق مجالها الجوي والتوغلات العسكرية في مياهها الإقليمية من جانب الصين. ويأتي ذلك في وقت تكثف...<a href="/news/politics/2022/09/01/2085857" class="more-link">اقرأ المزيد</a>

المزيد ...
صورة الخبر
9/2/2022 10:46:27 AM   |   الموجز اقتصاد

الموجز شهد العراق خلال الأيام القليلة الماضية سلسلة من أعمال العنف نتج عنها سقوط ما لا يقل عن 20 شخصاً، بعد اشتباكات بين أنصار التيار الصدري من جهة،...<a href="/news/politics/2022/08/31/2085824" class="more-link">اقرأ المزيد</a>

المزيد ...
صورة الخبر
9/2/2022 10:19:17 AM   |   اليوم السابع _ اقتصاد

استقر سعر الدولار اليوم الجمعة 2-9-2022، أمام الجنيه المصرى بكافة البنوك العاملة فى مصر، وثبت بالبنك الأهلي المصرى وبنك مصر عند سعر 19.18 للشراء، 19.24 جنيه للبيع..</br> المصدر:اليوم السابع</br><a href="https://www.youm7.com/story/2022/9/2/سعر-الدولار-اليوم-الجمعة-2-9-2022-فى-مصر/5891704" >سعر الدولار اليوم الجمعة 2-9-2022 فى مصر</a>

المزيد ...
صورة الخبر
9/2/2022 10:19:17 AM   |   اليوم السابع _ اقتصاد

كشف تقرير القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس، أن تكلفة تطوير محالج القطن الجديدة تصل لنحو مليار جنيه، ضمن مشروع تطوير شركات الغزل والنسيج بتكلفة تبلغ نحو 23 مليار جنيه.</br> المصدر:اليوم السابع</br><a href="https://www.youm7.com/story/2022/9/2/مليار-جنيه-تكلفة-تطوير-محالج-القابضة-للقطن-والغزل-والنسيج/5890819" >مليار جنيه تكلفة تطوير محالج القابضة للقطن والغزل والنسيج</a>

المزيد ...
صورة الخبر
9/2/2022 10:19:17 AM   |   اليوم السابع _ اقتصاد

كشف الدكتور علاء عز امين عام اتحاد الغرف التجارية، أن مؤشر منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة FAO لأسعار الغذاء قد انخفض بنسبة 8.6% وهو الانخفاض الشهري الرابع على التوالي.</br> المصدر:اليوم السابع</br><a href="https://www.youm7.com/story/2022/9/2/الغرف-التجارية-زيادة-السعة-التخزينية-للسلع-ساعد-مصر-لعبور-الأزمة/5891682" >الغرف التجارية: زيادة السعة التخزينية للسلع ساعد مصر لعبور الأزمة العالمية</a>

المزيد ...
صورة الخبر
8/31/2022 10:42:10 AM   |   البوابة _ الاخبار اقتصاد

انخفضت أسعار العملات الرقمية اليوم الأربعاء (الواحد والثلاثون من أغسطس) حيث بلغ إجمالي القيمة السوقية العالمية للعملات الرقمية 989...

المزيد ...
صورة الخبر
8/31/2022 7:46:51 AM   |   البوابة _ الاخبار اقتصاد

تم حظر"تروث سوشيال"، منصة التواصل الاجتماعي التابعة للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، من قبل&nbsp;غوغل بلاي...

المزيد ...
صورة الخبر
8/25/2022 1:08:05 PM   |   اليوم السابع _ اقتصاد

التقى الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع الدكتور ماريوس سكوديس وزير النقل والاتصالات بليتوانيا؛ حيث تم بحث سبل تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين البلدين فى مجالات الحكومة الرقمية.</br> المصدر:اليوم السابع</br><a href="https://www.youm7.com/story/2022/8/25/وزير-الاتصالات-يبحث-التعاون-بمجالات-الحكومة-الرقمية-وتطوير-البنية-التحتية/5882826" >وزير الاتصالات يبحث التعاون بمجالات الحكومة الرقمية وتطوير البنية التحتية فى ليتوانيا</a>

المزيد ...
صورة الخبر
8/2/2022 12:20:49 PM   |   عربي 21 - اقتصاد دولي

<p>تترقب أسواق الطاقة العالمية ما سيسفر عنه أول اجتماع لتحالف "أوبك+" بعد 18 يوما من زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن للسعودية، التي تمحورت حول مجموعة من الملفات والقضايا وفي مقدمتها مطالبة الرياض بالضغط على أعضاء "أوبك" للموافقة على زيادة الإنتاج في محاولة لخفض أسعار الخام.</p> <p>&nbsp;</p> <p>ويأتي اجتماع "أوبك+" في وقت تبحث فيه الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عن بديل لصادرات الغاز والنفط الروسي، وزيادة إمدادات الطاقة للأسواق العالمية للحد من الارتفاعات الحادة في الأسعار التي تؤثر سلبا على الاقتصاد الأمريكي وتشكل ضغطا كبيرا على شعبية بايدن قبيل انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأمريكي المقرر إجراؤها في الثامن من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.&nbsp;</p> <p>&nbsp;</p> <p>ويعقد تحالف "أوبك+"، الذي يضم بين أعضائه كلا من السعودية وروسيا، اجتماعه، الأربعاء، لمناقشة سياسة الإنتاج واتخاذ قرار بخصوص زيادة الإمدادات، وسط تكهنات متباينة بشأن مدى استجابة السعودية لضغوط بايدن. وتوقعات ترجح أن تعارض روسيا زيادة الإنتاج هذه للاستفادة من ارتفاع أسعار النفط في ظل الخسائر التي تتكبدها بسبب العقوبات غير السبوقة التي فرضها الغرب على موسكو بعد الغز الروسي لأوكرانيا في 24 شباط/ فبراير الماضي.</p> <p><br /> وقال البيت الأبيض إنه يتوقع زيادة منتجي النفط الرئيسيين في تحالف "أوبك+" إنتاج الخام بعد زيارة بايدن إلى الشرق الأوسط الشهر الماضي، وفقا لوكالة رويترز. وفي المقابل قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، إن قمة جدة لم تناقش النفط، مؤكدا أن "تحالف أوبك+ سيواصل تقييم أوضاع السوق والقيام بما هو ضروري".</p> <p>&nbsp;</p> <p>وقبل يومين من اجتماع "أوبك+"، نشر مراسل "فوكس بيزنس" تغريدة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قال إن السعودية ستضغط على تحالف أوبك+ لزيادة إنتاج النفط في اجتماعه المقبل يوم الأربعاء. </p> <p>&nbsp;</p> <p>وأضاف: "العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز طمأن الرئيس بايدن بشأن زيادة الإنتاج عندما التقيا في 16 تموز/ يوليو".</p> <p>&nbsp;</p> <p><strong>"أوبك مكبلة"</strong></p> <p>&nbsp;</p> <p>وفي ظل تضارب التصريحات حول قرار الاجتماع المرتقب بشأن سياسة إنتاج النفط، رجح الخبير في شؤون النفط والطاقة، نهاد إسماعيل، في تصريحات خاصة لـ"عربي21"، أن يبقي "أوبك+" على سياسة الإنتاج دون تغيير.</p> <p>&nbsp;</p> <p>وقال إسماعيل: "إن اضطرت أوبك+ لتغيير سياسة الإنتاج فسيكون بإقرار زيادة طفيفة خلال أيلول/ سبتمبر"، مضيفا أنه "حتى لو أرادت السعودية رفع الإنتاج فإنها لن تستطيع لأنها ملتزمة باتفاق أوبك+ الذي يشمل روسيا والأخيرة بالتأكيد لن توافق على أي زيادة".</p> <p>&nbsp;</p> <p>وتابع: "من المفترض أن ينتهى اتفاق أوبك وحلفائها أواخر هذا الشهر ومن المتوقع أن يمددوا الاتفاق الذي حافظ على الأسعار فوق المئة دولار منذ بداية العام".</p> <p>&nbsp;</p> <p>وأردف: "أتوقع أن أوبك+ ستلتزم الحذر الشديد ولن نرى تطورات مثيرة، وأن العالم الغربي ضغطوا وسيضغطون على الزيادة، لكن أوبك مكبلة بالاتفاق مع روسيا ولا تستطيع أن تأخذ أي خطوة بدون ضوء أخضر من موسكو”.&nbsp;<br /> <br /> ولفت إلى أن "الدول المنتجة للنفط إذا قررت زيادة الإنتاج بدون موافقة روسيا فإنه سيتفكك التحالف ونعود لمرحلة حرب أسعار. كما حدث في آذار/ مارس ونيسان/ إبريل 2020"، وهذا لن يحدث بحسب رأي إسماعيل.<br /> <br /> وعن سبب هبوط أسعار النفط الذي شهدته الأسواق قبيل اجتماع "أوبك+"، أوضح إسماعيل أن "الانخفاض كان سببه قلق الأسواق من تراجع الطلب العالمي لأن البيانات الأخيرة تشير إلى تباطؤ النمو الاقتصادي الصيني والأمريكي، خاصة بعد رفع أسعار الفائدة الأمريكية 75 نقطة أساس وهو ما سيؤدي إلى تباطؤ الاقتصاد الأمريكي".&nbsp;</p> <p>&nbsp;</p> <p><strong><a href="https://www.arabi21.com/story/1453297" target="_blank"><span style="color: #c00000;">اقرأ أيضا:&nbsp;</span>النفط يهوي صوب الـ90 دولارا للبرميل قبل اجتماع "أوبك+"<br /> </a></strong>&nbsp;<br /> </p> <p>وتراجعت أسعار النفط، الثلاثاء، مع استيعاب المستثمرين لتوقعات قاتمة للطلب العالمي على الوقود بعد صدور بيانات تشير إلى تباطؤ عالمي في قطاع الصناعات التحويلية، بينما يجتمع منتجو النفط في تكتل أوبك+ هذا الأسبوع لاتخاذ قرار بخصوص زيادة الإمدادات، وفقا لوكالة رويترز.<br /> <br /> وكشفت مسوح، الاثنين، أن المصانع في أنحاء الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا واجهت صعوبة لتعزيز النشاط في تموز/ يوليو مع تعثر الطلب العالمي وفرض الصين قيودا صارمة لمكافحة كوفيد-19، الأمر الذي أبطأ الإنتاج.<br /> <br /> وبحلول الساعة الـ0817 بتوقيت غرينتش انخفض سعر خام برنت 1.40 دولار أو 1.4 بالمئة إلى 98.63 دولار للبرميل، في حين تراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي دولارا أو 1.1 بالمئة إلى 92.89 دولار للبرميل.<br /> <br /> ويترقب المستثمرون، بالإضافة لقرار "أوبك+"، البيانات الأسبوعية للمخزونات الأمريكية، حيث يتوقع محللون انخفاض مخزونات الخام والبنزين الأمريكية. ومن المنتظر أن يعلن معهد البترول الأمريكي أول تقرير لهذا الأسبوع في الساعة الـ2030 بتوقيت غرينتش.</p> <p>&nbsp;</p> <p><strong>"زيادة شكلية"</strong><br /> <br /> واتفق الخبير في شؤون النفط والطاقة، عبدالسميع البهبهاني، مع نهاد إسماعيل في أن يبقي تحالف "أوبك+" سياسة الإنتاج دون تغيير قائلا: "لن يستطيع أوبك+ زيادة الإنتاج وهناك دول زادت قدراتها الإنتاجية إلى أقصى حد مثل الإمارات التي زادت إنتاجها إلى ثلاثة ملايين برميل، والعراق زاد إنتاجه إلى ميلون برميل بالإضافة إلى أن العراق مرتبط أيضا بأسواق أخرى".&nbsp;<br /> <br /> وأضاف البهبهاني خلا حديثه لـ"عربي21": "كما أن هناك دولا تعاني من الحصار في تصدير الطاقة مثل فنزويلا وإيران، والزيادة التي حصلت في أيار/ مايو الماضي وصلت إلى 400 ألف برميل من أجل تعويض نقص الإمدادات وإعادة التوازن إلى السوق".&nbsp;<br /> <br /> وأردف: "الإنتاج كان يرتفع كل شهر بنسبة 10 بالمئة فيما زادت السعودية وروسيا إنتاجهما بنسبة 13 بالمئة فقط، وكانت الزيادة الطفيفة السابقة (660 ألف برميل فقط) مجرد مجاملة لبايدن".</p> <p>&nbsp;</p> <p><strong><a href="https://www.arabi21.com/story/1451335" target="_blank"><span style="color: #c00000;">اقرأ أيضا:</span>&nbsp;بوتين وابن سلمان يؤكدان زيادة التعاون في إطار "أوبك+"</a></strong><br /> </p> <p><br /> واعتبر البهباني أن عدم زيادة الإنتاج بالنسبة للدول المصدرة للنفط قهري وليس اختياريا لعدة أسباب منها أن عملية فتح المنشأة النفطية مكلفة بعد الإغلاق بسبب كورونا، كما أن الرياض عانت بسبب الضربات على منشآتها النفطية.</p> <p>&nbsp;</p> <p>وتابع: "إضافة إلى أنه لم تكن هناك زيادة في الطلبات مع عودة الإغلاقات في الصين وتوقف الصناعة في أوروبا، وغلاء الوقود ومشاكل البيئة، وإعلان أوبك أن الزيادة ستذهب إلى التخزين ما سيسبب التحكم بها من الدول التي سيتم تخزين الزيادة بها حسب قدرة كل دولة على التخزين".<br /> <br /> وأكد البهبهاني أن "أوبك+" لو أعلن عن زيادة في الإنتاج فسوف تكون زيادة شكلية، وسيتم تثبيت الإنتاج في شهري تشرين الثاني/ نوفمبر وكانون الأول/ ديسمبر وسيبقى الإنتاج كما هو"، لافتا إلى أن "أوبك+" تنتج يوميا ما بين 27 إلى 28 مليون برميل يوميا.&nbsp;<br /> <br /> واستطرد: "السعودية قد خفضت إنتاجها من 13 مليون برميل إلى حوالي 10 ملايين برميل يوميا، وفي عام 2027 ستعود قدرة المملكة لرفع الإنتاج بعد خفضه، لكنها مترددة في زيادة إنتاجها بسبب تغير أجندتها حول التكرير وإعادة التصنيع".</p> <p>&nbsp;</p>

المزيد ...
صورة الخبر
6/20/2022 12:49:11 AM   |   الرياض السعوديه - اقتصاد

<img src="http://www.alriyadh.com/media/thumb/7b/3e/800_db89907723.jpg" /> <p>حذرت منظمة الدول المصدرة للنفط، أوبك من أن الصراع في أوكرانيا والوباء المستمر يشكلان تهديدًا للانتعاش القوي في الطلب على النفط الذي يتوقعه في النصف الثاني من العام، ومن المقرر أن يرتفع الاستهلاك العالمي للنفط بمقدار 3.1 ملايين برميل يوميًا إلى متوسط ​​101.8 مليون برميل يوميًا في النصف الثاني، متجاوزًا مستويات ما قبل كوفيد، ومع ذلك فقد حذرت من أن الانتعاش قد يخرج عن مساره بسبب الضغوط التضخمية وتفشي الفيروسات والتداعيات الاقتصادية للحرب الروسية في أوكرانيا.</p> <p>وقال قسم الأبحاث التابع للمجموعة ومقره فيينا في سوقه الشهري: إن التطورات الجيوسياسية الحالية والانتشار غير المؤكد للوباء في نهاية النصف الثاني من العام لا يزالان يشكلان خطرًا كبيرًا على التعافي المتوقع لمستويات ما قبل الجائحة، إلى ذلك، فاجأت المنظمة وحلفاؤها في أوبك+، التجار في وقت سابق من هذا الشهر بالموافقة على تسريع عودة الإنتاج الذي توقف خلال أزمة كوفيد، وتشير بيانات المنظمة الخاصة إلى أن الأسواق العالمية ستضيق بشكل حاد ما لم تفتح الصنابير.</p> <p>وأظهر التقرير أنه ستكون هناك حاجة إلى ما معدله 29.65 مليون برميل يوميًا من المجموعة خلال الربع الثالث، ومع ذلك، ضخت الدول الأعضاء في أوبك البالغ عددها 13 دولة 28.51 مليون برميل يوميًا في مايو، مع انخفاض إنتاجها بمقدار 176000 برميل يوميًا وسط تعطل متجدد في ليبيا.</p> <p>إلا أن معظم دول المجموعة، وحلفاءها في تحالف أوبك +، غير قادرين على زيادة الإنتاج بشكل أكبر حيث يكافحون مع تقلص الاستثمار وانقطاع العمليات، وتقتصر الطاقة الفائضة على الأعضاء الأساسيين في الخليج العربي، وحتى إمداداتهم غير المستغلة قد تتضاءل بسبب الخسائر الناجمة عن العقوبات المفروضة على روسيا.</p> <p>وقالت أوبك إنها تتوقع زيادة الطلب على نفطها الخام، وتوقعت نموا قويا للاقتصاد العالمي في الأشهر المقبلة، وتتوقع لأول مرة أن إنتاج روسيا سينخفض ​​على أساس سنوي، وفي تقرير سوق النفط الشهري الذي يتم مراقبته عن كثب، أبقت كتلة المنتجين على توقعاتها للطلب العالمي ثابتة عند 100.29 مليون برميل في اليوم لعام 2022 من تقديراتها لشهر مايو وعادت بشكل أساسي إلى مستويات ما قبل الوباء، لكنها خفضت تقديراتها للدول غير الأعضاء في منظمة أوبك. إلى 65.74 مليون برميل في اليوم، بانخفاض 230 ألف برميل في اليوم.</p> <p>وترجع المراجعة إلى حد كبير إلى خفض إنتاج السوائل الروسية، الذي يقدر الآن بـ 10.63 ملايين برميل في اليوم لعام 2022، بانخفاض قدره 250 ألف برميل في اليوم عن توقعات مايو، وهذا أول اعتراف من أوبك بأن روسيا، حليفتها الرئيسة في اتفاقية إنتاج أبرمت في 2017، ستشهد انكماشًا في الإنتاج على أساس سنوي بسبب العقوبات التي فرضتها دول غربية عديدة على غزو موسكو لأوكرانيا.</p> <p>ونتيجة لذلك، ومع الأخذ في الاعتبار بعض النمو في إنتاج أوبك من الغاز الطبيعي المسال، تتوقع مجموعة المنتجين الآن الطلب على خامها إلى متوسط ​​29.15 مليون برميل في اليوم للسنة، أعلى من 28.508 مليون برميل في اليوم التي ضختها في مايو، حسب مصادر ثانوية.</p> <p>ويتم حساب الطلب على أوبك عن طريق طرح السوائل من خارج أوبك وإنتاج أوبك من الغاز الطبيعي المسال من إجمالي الطلب على النفط، وهو يمثل مقدار النفط الخام الذي يجب أن تنتجه الكتلة لتحقيق سوق متوازن لا يؤدي إلى أي سحوبات أو زيادة في المخزونات.وعملت أوبك باستمرار على تقويض الإنتاج على مدار العامين الماضيين، حيث تعاونت مع روسيا وتسعة من الحلفاء الآخرين في سلسلة من تخفيضات الإنتاج تهدف إلى إنقاذ السوق من انهيارها في ربيع عام 2020 بسبب الوباء، ولكن مع بداية موسم القيادة الصيفي في النصف الشمالي من الكرة الأرضية والانتعاش المتوقع في الطلب الصيني مع تخفيف قيود الإغلاق الوبائي، يمكن لقيود إنتاج تحالف أوبك+، الضغط على السوق.</p> <p>وقيمت بلاتس، خام برنت المؤرخ عند 127.97 دولارًا للبرميل في 13 يونيو، مع وصول المؤشر القياسي إلى أعلى مستوى في 14 عامًا عند 137.64 دولارًا للبرميل في أوائل مارس مع تصاعد الغزو الروسي لأوكرانيا.</p> <p>وقالت أوبك في تقريرها إن إجراءات الإغلاق المرتقبة للرفع يمكن أن تزيد واردات الصين من النفط الخام، بينما استوردت الهند رقما قياسيا مرتفعا قدره 5.1 ملايين برميل يوميا في إبريل حيث اشترت الخام الروسي المخصوم، وقالت أوبك، من المتوقع أن يكون الطلب على النفط عند مستويات جيدة في النصف الثاني من العام الجاري، فيما يتزايد الزخم الاقتصادي، لا سيما في قطاع الخدمات كثيفة الاتصال، والذي يشمل السفر والنقل والترفيه والضيافة، ومن المتوقع أن يؤدي هذا النشاط المتجدد إلى موسم العطلة الصيفية في نصف الكرة الشمالي، مدعومًا بالمدخرات التي لا تزال كافية في الاقتصادات المتقدمة لتنفق على الطلب المكبوت.</p> <p>وأظهر التقرير، أن إنتاج أوبك في مايو انخفض بمقدار 239 ألف برميل يوميا عن إبريل، مع انخفاضات كبيرة في ليبيا ونيجيريا والعراق، ومن المتوقع الآن أن ينكمش الإنتاج الروسي بمقدار 170 ألف برميل في اليوم على مدار العام، وفقًا لتقديرات أوبك.</p> <p>ووافق تحالف أوبك + في 2 يونيو على تسريع زيادات الإنتاج الجماعي إلى 648 ألف برميل يوميًا شهريًا لشهري يوليو وأغسطس، بعد شهور من رفض الدعوات من الولايات المتحدة والهند واليابان ومستهلكين رئيسين آخرين لترويض الأسعار المرتفعة، ولكن مع عدم قدرة العديد من الأعضاء على زيادة الإنتاج بسبب المشكلات الفنية أو العقوبات أو عدم الاستقرار، فإن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة هما العضوان الوحيدان اللذان يمكنهما المساهمة بأي طريقة مهمة.</p> <p>ومع ذلك، حذرت أوبك من أنه بمجرد انتهاء الطفرة المتوقعة في الصيف في الطلب، يمكن أن يؤثر التضخم المرتفع على الاقتصاد العالمي، إلى جانب أي تفجر جائحة، وقالت أوبك "بالنظر إلى المستقبل، فإن التطورات الجيوسياسية الحالية والانتشار غير المؤكد للوباء قرب نهاية النصف الثاني من العام ما زالت تشكل خطرا كبيرا على التعافي المتوقع إلى مستويات ما قبل الوباء، ومن المرجح أن تستمر الضغوط التضخمية، ولا يزال من غير المؤكد إلى حد كبير متى يمكن حل القضايا الجيوسياسية".</p> <p>وبلغ سعر سلة أوبك المكونة من ثلاثة عشر خاما نفطيا 119.24 دولارًا للبرميل يوم الخميس 16 يونيو، مقارنة بـ 121.07 دولارًا في اليوم السابق، وفقًا لحسابات أمانة أوبك. وتكون سلة أوبك المرجعية للخامات من مزيج الصحراء (الجزائر)، جيراسول (أنغولا)، دجينو (الكونغو)، زافيرو (غينيا الاستوائية)، ربيع لايت (الجابون)، إيران الثقيلة (جمهورية إيران الإسلامية)، البصرة الخفيفة (العراق)، الصادرات الكويتية (الكويت)، إس سدر (ليبيا)، بوني لايت (نيجيريا)، عرب لايت (المملكة العربية السعودية)، مربان (الإمارات العربية المتحدة) وميري (فنزويلا).</p> <div class="image"><img src="/media/thumb/88/0c/561_c50d46ad76.jpg"> عملت أوبك + باستمرار على تقويض الإنتاج على مدار العامين الماضيين </div>

المزيد ...
صورة الخبر
6/14/2022 12:53:11 AM   |   بوبة الشروق - اقتصاد

أكد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي أن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بتحسين السلالات من الثروة الحيوانية المصرية،

المزيد ...
صورة الخبر
6/13/2022 11:22:35 PM   |   عربي 21 - اقتصاد دولي

<p>اعترف رئيس سلطة الانقلاب العسكري في مصر، عبد الفتاح السيسي، بخطورة الأوضاع الاقتصادية وتداعياتها المحتملة على الاستقرار في البلاد.</p> <p>&nbsp;</p> <p>وقال السيسي، الاثنين، خلال افتتاحه مشروعات تنموية، إن بلاده تواجه ضغوطًا اقتصادية ناجمة عن الحرب الروسية في أوكرانيا، محذرا من تداعياتها على المصريين.<br /> <br /> ودعا السيسي القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني إلى المساعدة في تخفيف العبء عن المصريين، قائلا: "الموضوع لم يعد يتعلق بالاستثمار، الموضوع الذي نتكلم فيه مع القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني والحكومة ليس استثمارا، وإنما أصبح المحافظة على حالة الاستقرار في البلد هنا، لأن المواطن لو الضغط زاد عليه هيعمل ايه؟"</p> <p>&nbsp;</p> <p>ولفت السيسي إلى أن دعوته المجتمع المدني للمساعدة من أجل الحفاظ على الاستقرار لا ترتبط بـ"حفظ النظام" أو الإبقاء عليه كرئيس، قائلا: "أوعوا تكونوا فاكرين بقول استقرار كده عشاني، لا والله، أنا بحلف بالله (...) والله العظيم أنما بتكلم على حالة رضا مجتمعي وحالة استقرار لا أستهدف منها حفظ نظام أو حفظ الرئيس يعني، لا والله العظيم".</p> <p>&nbsp;</p> <p>وأضاف: "لو حصل أمر والناس لم تعد راضية، أنت تتكلم عن 100 مليون سنضيعهم، على منظمات المجتمع المدني ألا تنام. دوركم ليس حماية الناس فقط، الموضوع أكبر من ذلك، لأن الظروف اللي احنا موجودين فيها واستمرارها اللي مانعرفش هينتهي امتى، إن لم نكن موجودين ونخفف عنهم ما أمكن (...) لأن الموضوع ضاغط".<br /> <br /> وأوضح السيسي أن مصر تأثرت بأزمتي جائحة كورونا وبعدها الأزمة الأوكرانية "لها تأثير كبير على العالم ونحن جزء منه".<br /> <br /> واستطرد: "احنا لسه عضمنا مانشفش، عضمنا ينشف لما تلاقوا دخلنا في السنة تريليون دولار حاسبوني، غير كده لسه بدري (...) أنا بنام وبحلم بالتريليون دولار"، مشيرا إلى أن حكومته اتخذت إجراءات "لولاها لكانت الأسعار أعلى بكثير".</p> <p><br /> وتحدث السيسي عن أن الحكومة تعمل على ضبط أسعار الوقود والكهرباء. ولفت إلى أنها أجلّت زيادة أسعار الكهرباء للمرة الثالثة، قائلا: "الكهرباء مش خدتوا قرار متزودوهاش، اتكلمت مع الدكتور مصطفى دي 3 مرة نأجل البرنامج علشان منحملش على الناس".</p> <p>&nbsp;</p> <p style="text-align: center;"><iframe src="https://www.youtube.com/embed/YjMXdUiIcbo" width="400" height="225" frameborder="0" allowfullscreen="allowfullscreen"></iframe></p> <p>&nbsp;</p> <p>وردا على سؤال بشأن الملء الثالث لسد النهضة الإثيوبي، طرحه أحد الإعلاميين عليه خلال لقاء معهم عقب افتتاح المشروعات التنموية، أكد السيسي أنه لن يقترب أحد من مياه بلاده.</p> <p>&nbsp;</p> <p>وقال السيسي: "أنا كلامي مش كتير، محدش هيقرب من مياه مصر"، مضيفا: "إزاي بقه نتكلم بالدبلوماسية، وطول البال، والصبر، وفي الوقت ذاته ننفذ مشروعات للاستفادة القصوى من المياه وإعادة تدويرها مرة واثنين وثلاثة".<br /> <br /> وأردف: "أنا عملت كلّ ما يمكن عمله، صبرت وأعطيت الفرصة واشتغلت على ما عندي لأعظم ما لدي".</p> <p><br /> ويعد تصريحات السيسي الاثنين أول تعليق مصري على ما ذكره مدير مشروع سد النهضة، كيفلي هورو، في تصريحات متلفزة يوم 27 أيار/ مايو الماضي، عن أن عملية الملء الثالث للسد الإثيوبي، المتنازع بشأنه بين أديس أبابا والقاهرة والخرطوم، ستكون في أغسطس وسبتمبر المقبلين.</p> <p>&nbsp;</p> <p style="text-align: center;"><iframe src="https://www.facebook.com/plugins/video.php?height=314&amp;href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2FEgy.Pres.Spokesman%2Fvideos%2F550512176794369%2F&amp;show_text=false&amp;width=560&amp;t=0" width="560" height="314" style="border:none;overflow:hidden;" scrolling="no" frameborder="0" allowfullscreen="true" allow="autoplay; clipboard-write; encrypted-media; picture-in-picture; web-share"></iframe></p> <p><br /> <br /> وفي 10 حزيران/ يونيو الجاري، كشفت الخارجية الإثيوبية، في بيان، عن وجود "اهتمام" من أديس أبابا لاستئناف المفاوضات الثلاثية التي يقودها الاتحاد الأفريقي بشأن سد النهضة، دون تعليق مصري أو سوداني.<br /> <br /> وتؤكد الرئاسة المصرية عادة تمسكها بضرورة "التوصل لاتفاق ملزم بشأن سد النهضة الإثيوبي"، وهو طلب تؤيده السودان، وترفضه إثيوبيا مرارا.<br /> <br /> وخلال السنوات الماضية، تسعى مصر لتعزيز علاقاتها مع دول حوض النيل، لمواجهة تعثر مفاوضات السد الإثيوبي والمجمدة منذ أكثر من عام، والذي تخشى أن يؤثر على حصتها السنوية من مياه النيل (55 مليار متر مكعب).<br /> <br /> بينما تقول إثيوبيا إن السد سيحقق لها فوائد عديدة، لا سيما في إنتاج الطاقة الكهربائية، ولن يُضر بدولتي المصب، السودان ومصر.</p> <p>&nbsp;</p>

المزيد ...