صورة الخبر
7/23/2021 10:24:17 PM   |   الرياض السعوديه -سياسي

<img src="http://www.alriyadh.com/media/thumb/c3/16/800_ba3181bbc2.jpg" /> <blockquote> <p>ثورة الأحواز تتفجر في وجه الاحتلال الإيراني الإرهابي</p> </blockquote> <p>قُتل شخص وأصيب اثنان بجروح في إطلاق نار خلال مواجهات بين متظاهرين وقوات النظام ليل الخميس في محافظة لورستان بغرب إيران، وفق التلفزيون الرسمي الذي ألمح إلى أنها كانت مرتبطة بالاحتجاجات التي تشهدها محافظة الأحواز (جنوب غرب) منذ أيام.</p> <p>وهي المرة الأولى التي تتحدث فيها وسائل إعلام إيرانية عن احتجاجات أو سقوط ضحايا خارج محافظة الأحواز، حيث قتل ثلاثة أشخاص منذ بدء الاحتجاجات على خلفية شح المياه ليل الخميس الماضي.</p> <p>إلى ذلك قالت منظمات حقوقية الجمعة: إن إيران تستخدم بشكل غير قانوني القوة المفرطة في تصديها للاحتجاجات على خلفية شح المياه في محافظة الأحواز الغنية بالنفط، والتي تعاني من موجة جفاف، جنوب غرب البلاد.</p> <p>وأعلنت منظمة العفو الدولية أنها تأكدت من مصرع ثمانية أشخاص على الأقل، من المتظاهرين والمارة بينهم مراهق، في وقت لجأت السلطات لاستخدام الذخيرة الحية لفض التظاهرات.</p> <p>وقالت وسائل إعلام إيرانية ومسؤولون: إن أربعة أشخاص على الأقل قتلوا، من بينهم شرطي ومتظاهر، متهمة "انتهازيين" و"مثيري شغب" بإطلاق النار على المتظاهرين وقوات الأمن.</p> <p>واعتبرت منظمة العفو أن "قوات الأمن الإيرانية نشرت بشكل غير قانوني القوة، بما يشمل إطلاق الذخيرة الحية وخرطوش الصيد، لسحق تظاهرات سلمية في غالبيتها".</p> <p>وأوضحت أن تحليلاً لتسجيلات مصورة للاحتجاجات وروايات شهود عيان "يشير إلى أن قوات الأمن استخدمت أسلحة أوتوماتيكية فتاكة وبنادق تستخدم ذخيرة عشوائية بطبيعتها والغاز المسيل للدموع".</p> <p>من ناحيتها قالت هيومن رايتس ووتش في بيان منفصل إن السلطات الإيرانية استخدمت على ما يبدو "القوة المفرطة ضد المتظاهرين"، وإن على الحكومة إجراء "تحقيق شفاف" في الوفيات المفترضة.</p> <p>وقالت الباحثة في شؤون إيران لدى هيومن رايتس ووتش تارا سبهري فر إن "السلطات الإيرانية لديها سجل مقلق للغاية من الرد بالرصاص على متظاهرين مستائين إزاء تفاقم الصعوبات الاقتصادية وتدهور الظروف المعيشية".</p> <p>وكانت منظمات حقوقية اتهمت إيران بقمع تظاهرات واسعة خرجت في 2019 احتجاجاً على رفع أسعار الوقود، بحسب منظمة العفو، أدت إلى مصرع 304 أشخاص على الأقل.</p> <p>وقالت نائبة مدير المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة ديانا الطحاوي إن "السلطات الإيرانية لديها سجل مروع من الاستخدام غير القانوني للقوة الفتاكة، تواتر الأحداث في الأحواز يحمل أصداء مروعة منذ نوفمبر 2019".</p> <p>وقالت منظمة العفو: إن المراهق يدعى هادي بهماني، وقتل في بلدة إيذه.</p> <p>وحملت السلطات الإيرانية "انتهازيين ومثيري شغب" مسؤولية اندلاع الاضطرابات، فيما نشرت وكالة فارس للأنباء مقابلات مع أقارب رجلين قتلا، نأى خلالها الأقارب بأنفسهم عن أعمالهما.</p> <p>لكن منظمة العفو نقلت عن مصدر قوله: إن عناصر أمن بلباس مدني زاروا إحدى العائلتين "وأجبروها على إلقاء نص أعد مسبقاً أمام الكاميرا".</p> <p>وقالت هيومن رايتس: إن تقارير وردت عن انقطاع الإنترنت في المنطقة مشيرة إلى أنه "خلال السنوات الثلاث الماضية، عمدت السلطات بشكل متكرر إلى تقييد الوصول للمعلومات خلال احتجاجات".</p> <p>شرارة الانتفاضة</p> <p>بدأت شرارة الانتفاضة في دولة الأحواز العربية المحتلة في يوم 5 يوليو من الشهر الجاري، وذلك على إثر قطع المياه عن المزارعين، وكذلك مياه الشرب للمواطنين الأحوازيين، وكانت الشرارة لهذه التظاهرات موقف الشيخ الأحوازي خلف أبا حيدر المرواني الذي اقتحم مؤسسة المياه، وطالب خلف أبناء الأحواز برفض سياسة الاحتلال الإيراني وفتح مياه الأنهر الأحوازية، وأعلن لمسؤولي النظام الإرهابي أن هذه الأرض أرضهم ولن يهاجروا منها أبداً، مؤكداً لهم أن نظامكم الإرهابي لن يتمكن من تهجير أبناء الأحواز من أرضهم.</p> <p>وقال طارق الكعبي عضو في حركة النضال العربي بأنه على إثر هذا النداء، شيئاً فشيئاً قام الشعب العربي الأحوازي بكل أطيافه بتظاهرات غاضبة تندد من خلالها رفض كل سياسات التجفيف وتحريف مياه الأنهر الأحوازية ونقلها إلى عمق المحافظات الإيرانية، وكذلك وقف تهجير الأحوازيين من موطنهم الأصلي، والأهم من ذلك أن الأحداث الأخيرة كسرت المنطق "القبلي" ولم تكن الثورة والانتفاضة هذه كسابقاتها، بل كانت وما تزال ثورة من منطلق وطني بحت وقومي عربي أحوازي، شارك فيها شخصيات من مختلف الأعمار، ولم تحسب على منطقة معينة، وإنما وطنية شاملة ووطنية عامة، وهذه الثورة المشتعلة أصبحت لغماً بوجه الاحتلال الإيراني الذي واجه ويواجه التظاهرات السلمية بالقمع المفرط وبإطلاق الرصاص الحي على العزل وقتلهم وجرحهم، بالإضافة إلى عمليات الخطف وأسر أعداد كبيرة من المتظاهرين، وأضاف بأن الثورة الأحوازية المستمرة من شهر يوليو وخاصة في منتصف هذا الشهر راح ضحيتها أكثر من 7 شهداء أحوازيين والمئات من الجرحى والأسرى، ورقعة التظاهرات في ازدياد واتساع متصاعد، وهذه الثورة وصلت حراكها حتى وصلت لمدن قريبة من طهران، وكذلك وصلت أصداؤها إلى العالم العربي والغربي، لكن العالم لم يحرك ساكناً ولم يتحرك إلى هذه اللحظة تحركاً حقيقياً، وكأنه لم يسمع أصداء هذه التظاهرات المدوية وأنين الجرحى وبكاء الأمهات وحناجر المنتفضين بصدور عارية في وجه الاحتلال الإيراني المجرم، مبيناً الكعبي بأن التظاهرات فتحت آفاقًا قريبة وبعيدة المدى، ولا يمكن غض الطرف عنها، وستكون لها انعكاسات مصيرية على الوضع الداخلي في الأحواز وجغرافية ما تسمى بـ"إيران"، خاصة على الاحتلال الإيراني الذي يمسك بزمام الأمور، والذي بدأ بخطط الشيطنة وذلك بسبب خبراته في إدارة الإرهاب والأزمات في الوطن العربي بافتعال قضايا لإفشال التظاهرات العادلة، مستخدماً إطلاق الرصاص الحي على الأبرياء ونشر مقاطع مفبركة، ودس رجاله بملابس مدنية حسب خطة أمنية مخابراتية خبيثة للتشويش على الرأي العام، محاولة منه في شيطنة انتفاضة تموز الأحوازية على الأحوازيين وإفشالها، لذا على الجميع والمتابعين للشأن هذا أن ينتبهوا من ألاعيبهم، وأشار إلى أن انتفاضة أبناء الشعب الأحوازي مازالت مستمرة وحراكهم يتسع. وقام نظام الاحتلال بقطع الإنترنت بشكل واسع، ويخرج الأحوازيون كل يوم إلى الشوارع والمدن والأحياء والبلدات الأحوازية، وينادون بأعلى أصواتهم إن تظاهراتنا "سلمية، سلمية"، وإنها "ثورة العطش"، ونطلب الماء، نريد أن تتوقف سياسات بناء السدود على أنهارنا الأحوازية، وأن لا تنقل المياه ظلماً وجوراً لمناطق أخرى، نريد الماء الذي عشنا عليه آلافاً وقروناً وعقوداً وسنين طويلة، فلماذا تفتحون علينا النيران؟ ولماذا تقتلون شعباً تعداده 12 مليون عربي أحوازي، بسلاحين: سلاحكم وعتادكم، وسلاح قطع الماء الذي هو أشد فتكاً، ونطالب المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان الدولية بالتحرك لإنقاذ الشعب الأحوازي، الذي يتعرض لأنواع القتل والتعذيب والتنكيل كافة من نظام ملالي طهران الإرهابي.</p> <div class="image"><img src="/media/thumb/71/d1/561_4717b5c68e.jpg"> </div>

المزيد ...
صورة الخبر
7/23/2021 10:21:25 PM   |   الرياض السعوديه -سياسي

<img src="http://www.alriyadh.com/media/thumb/1d/6f/800_083e961aa4.jpg" /> <p>عقب ارتفاع شديد في درجات الحرارة واجتياح الفيضانات ثلاث قارّات، تجتمع نحو 200 دولة الاثنين للمصادقة على تقرير مهم للأمم المتحدة بشأن علوم المناخ قبل مئة يوم من قمة سياسية تهدف للمحافظة على الأرض ككوكب قابل للحياة.</p> <p>وبات العالم مختلفاً عمّا كان عليه في 2014، عندما أصدرت الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ تقييمها الشامل الخامس بشأن الاحترار العالمي في الماضي والمستقبل. وفي ظل درجات الحرارة القياسية وحرائق الغابات وموجات الجفاف، تبخرت الشكوك التي كانت سائدة حينذاك في أن الاحترار يتسارع أو في أن المصدر بشري بالكامل تقريباً، إضافة إلى المفهوم الذي يعطي تطمينات زائفة بأن تداعيات المناخ هي مشكلات الغد. وبالفعل، بإمكان عوامل الطقس القاتلة وغير المسبوقة الصيف الحالي على غرار درجات الحرارة المرتفعة للغاية في غرب كندا والفيضانات التي اجتاحت غرب أوروبا وغرق أشخاص جرّاء سيول غمرت عربات مترو في وسط الصين أن تجعل 2021 العام الذي تصبح فيه التوقعات الخاصة بالمناخ حقيقة لا يمكن تجاهلها. وفي عتبة أخرى منذ تقرير الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، تم تبني اتفاق باريس الذي حدد هدفاً جماعياً يقضي بالحد من درجة حرارة الأرض لتكون عند مستوى يتجاوز مستويات أواخر القرن التاسع عشر بـ"أقل بكثير" من درجتين مئويتين. ورفع التلوث الكربوني الناجم عن إحراق الوقود الأحفوري وتسرّب الميثان والزراعة الحرارة بـ1,1 درجة مئوية حتى الآن. كما وضعت معاهدة 2015 حداً طموحاً بلغ 1,5 درجة مئوية، فيما افترضت العديد من الجهات المشاركة في المحادثات بأنه سيبقى مجرّد هدف طموح وبالتالي سيكون من السهل تنحيته جانباً. وقال عالم المناخ بيتر ثورن من جامعة ماينوث في إيرلندا والذي كان من أبرز الشخصيات التي صاغت تقرير الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ: "لكن الدول عادت وطلبت من الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ إعداد تقرير خاص بشأن المسألة، وهو أمر بدّل الإطار تماماً". وكشف التحليل الناتج عن ذلك سنة 2018 مدى الدمار الذي يمكن أن يتسبب به الاحترار بنصف درجة إضافية لتصبح 1,5 درجة مئوية الرقم الوحيد المطروح اليوم.</p> <p>تقليل الخطر</p> <p>وقال ثورن في مقابلة أجرتها معه فرانس برس عبر "زوم": إن 1,5 درجة مئوية "باتت الهدف بحكم الأمر الواقع" ودليل على تأثير الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ على تشكيل السياسة العالمية في هذا الصدد.</p> <p>كما أن العلم نفسه شهد تغييرات في السنوات السبع الأخيرة.</p> <p>وقال خبير المناخ روبرت فاوتارد، المؤلف البارز أيضاً لتقرير الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ ومدير معهد بيار-سيمون لابلاس: "لدينا اليوم نماذج أفضل للتوقعات المناخية وعمليات رصد أطول مع مؤشر أوضح بكثير على التغير المناخي".</p> <p>ولعل الاختراق الأكبر هو ما يعرف بدراسات الإسناد التي تسمح لأول مرة للعلماء بتحديد سريع لمدى تكثيف التغير المناخي حدثاً شديداً في الطقس أو إمكان حصوله. وعلى سبيل المثال، تمكّن تجمّع "إسناد الأحوال الجوية العالمية" في غضون أيام من موجة الحر الشديدة التي اجتاحت كندا وغرب الولايات المتحدة الشهر الماضي من التوصل حسابياً إلى أن حدوثها كان أمراً مستحيلاً تقريباً لولا الاحترار الذي تسبب به الإنسان.</p> <p>لكن التحليل بعد الوقائع مختلف عن التوقعات المسبقة فيما تعرّضت الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ التي أسست عام 1988 لتوفير المعلومات الضرورية للمفاوضات المرتبطة بالمناخ في الأمم المتحدة، إلى انتقادات من قبل بعض الجهات التي اعتبرت أنها قللت من أهمية الخطر، وهو نمط اعتبرت مؤرخة العلوم في جامعة هارفارد نعومي أوريسكيس أنه يهدف للبقاء في الجانب "الأقل دراماتيكية" للأحداث.</p> <p>وقالت لوكالة فرانس برس: "هناك الاتجاه المحافظ الذي يتبعه العلم بشكل عام، يعد ذلك أمراً جيّداً من نواحٍ كثيرة".</p> <p>وتابعت: "لكن في مجال التغير المناخي، كان على العلماء التعامل مع ضغط سياسي وثقافي هائل لعدم المبالغة في التهديد". وأضافت أن على الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ أن تواجه التدخل المباشر من الحكومات التي تعمل باسمها. وأفادت "أعتقد أنه لا يوجد الكثير من الشك في أن تأثير الضغط الخارجي، بالمجمل، كان هدفه دفع بياناتها باتّجاه الجانب الأقل قلقاً بدلاً من الأكثر قلقاً". واعتباراً من الاثنين، سينقّح ممثلو 195 بلداً بمساعدة علماء "ملخّصاً لصناع القرارات" مكوناً من حوالي 20 إلى 30 صفحة سطراً سطراً وكلمة كلمة.</p> <p>خطر كبير</p> <p>سيستغرق الاجتماع الافتراضي المخصص للجزء الأول (المعني بالعلوم الفيزيائية) من التقرير المكون من ثلاثة أجزاء أسبوعين بدلاً من أسبوع كما جرت العادة، فيما يتوقع نشر الوثيقة في التاسع من أغسطس.</p> <p>أما الجزء الثاني من التقرير والذي سيتم نشره في فبراير 2022، فيغطي التداعيات. وحذّرت مسودة تم تسريبها واطلعت عليها فرانس برس من أن التغير المناخي سيعيد تشكيل الحياة على الأرض في العقود المقبلة وإن تمّت السيطرة على التلوّث الكربوني المسبب للاحترار، ودعت إلى "تغيير جذري" لتجنيب الأجيال المقبلة مواجهة وضع أسوأ بكثير. أما الجزء الثالث، الذي سيكشف عنه الشهر التالي، فيدرس الحلول لخفض الانبعاثات. وسيتوقع الجزء الأول درجات الحرارة العالمية حتى سنة 2100 وفق مختلف السيناريوهات المرتبطة بالانبعاثات، يتوافق بعضها مع أهداف اتفاق باريس وغيرها التي ستزج بأطفال اليوم في عالم غير مريح بدرجة كبيرة، فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية بثلاث أو أربع درجات.</p> <p>وبناء على أبحاث منشورة، قد يتوقع (حتى وفق السيناريوهات المتفائلة) "تجاوزاً" موقتاً لهدف 1,5 درجة مئوية، وتقديرات تمّت مراجعتها لتكون بأرقام أعلى لارتفاع منسوب البحار على المدى البعيد. وإذا صحّت توقعات الوكالة الدولية للطاقة هذا الأسبوع بتلوّث كربوني قياسي بحلول العام 2023، فبإمكان تجاوز كبير للحد من هذا النوع أن يستمر طويلاً.</p> <p>كما سيكون هناك تركيز على أحداث بـ"احتمال ضئيل وخطر كبير".</p> <p>وقال مدير معهد الأنظمة العالمية في جامعة إكستر تيم لنتون: إن "التفاعلات التي تضخّم التغيير أقوى مما اعتقدنا ولربما نقترب من نقطة تحول ما".</p> <p>وبعيداً عن عتبات درجات الحرارة التي لا يزال يتوجب تحديدها، قد تتجاوز أجزاء من نظام المناخ نقطة اللاعودة، بما في ذلك الصفائح الجليدية التي تضبط ارتفاع منسوب البحار بأمتار والتربة الصقيعية المحمّلة بغازات دفيئة تتجاوز بمرّتين تلك الموجودة في الجو.</p>

المزيد ...
صورة الخبر
7/23/2021 10:20:56 PM   |   الرياض السعوديه -سياسي

<img src="http://www.alriyadh.com/media/thumb/78/e4/800_765318c8b5.jpg" /> <p>يجد الإسرائيلي آفي زنجر -صاحب حق امتياز صناعة مثلجات "بن أند جيري"- نفسه ومصنعه الصغير في قلب عاصفة سياسية بعد قرار الشركة الأميركية الأم بمقاطعة مستوطنات الضفّة الغربيّة المحتلّة.</p> <p>ويقول زنجر لوكالة فرانس برس من مصنعه في قرية بئر توفيا الزراعية جنوب تل أبيب حيث يعمل 160 موظفاً في صناعة المثلّجات الصيفية "سنواصل البيع في أي مكان يرتبط بإسرائيل".</p> <p>وأعلنت الشركة التابعة لمجموعة يونيليفر، ومقرها فيرمونت، الاثنين أنّها ستتوقف عن تسويق منتجاتها في الأراضي الفلسطينية المحتلّة، وتحديداً الضفّة الغربيّة والقدس الشرقيّة، لعدم توافق ذلك مع "قيمها"، الأمر الذي أغضب القادة الإسرائيليين.</p> <p>واحتلت إسرائيل الضفّة الغربيّة بما فيها القدس الشرقيّة عام 1967. ومنذ ذلك الحين، تقوم ببناء مستوطنات في الضفّة الغربيّة حيث يعيش نحو 670 ألف إسرائيلي، ويعتبر المجتمع الدولي المستوطنات غير قانونية، ويسود توتر باستمرار بين الفلسطينيين وسكان المستوطنات.</p> <p>ورحّب فلسطينيون بإعلان الشركة الأميركية مقاطعة المستوطنات، وانتشرت على صفحات التواصل الاجتماعي عبارة "بوظتي المفضلة" ودعوات لشرائها.</p> <p>كما تناقل ناشطون على موقع "فيسبوك" صورة لرئيس القائمة المشتركة عضو الكنيست أيمن عودة يتناول المثلجات ويرسم بيده إشارة إشادة، تأكيداً على دعمه قرار المقاطعة.</p> <p>كان يمكن لزنجر أن يكون سعيداً بهذه الدعاية المجانية، لكنّ إعلان الشركة الأميركية أثار عاصفة من ردود الفعل الإسرائيلية على وسائل التواصل الاجتماعي وعلى لسان المسؤولين، ما يهدّد سوق المثلجات التي يبيعها.</p> <p>وتقاتل الحكومة الإسرائيلية بضراوة منذ سنوات حركة المقاطعة "بي دي أس" التي تدعو إلى مقاطعة اقتصادية أو ثقافية أو أكاديمية لإسرائيل بهدف إنهاء الاحتلال الإسرائيلي والاستيطان بالأراضي الفلسطينية.</p> <p>وهدّد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت الذي أجرى اتصالاً مباشراً بالرئيس التنفيذي لشركة يونيليفر، بـ"عواقب وخيمة" جراء القرار.</p> <p>وحضّ سفير إسرائيل لدى الولايات المتحدة غلعاد أردان في رسالة الثلاثاء، 35 ولاية أميركية من إجمالي خمسين، على اتباع القوانين المناهضة لحركة المقاطعة التي أُقرّت لحظر مقاطعة إسرائيل.</p> <p>وفيما وصف رئيس الدولة إسحاق هرتسوغ المقاطعة بـ"شكل جديد من الإرهاب"، اعتبرت السلطة الفلسطينية أنّ على هرتسوغ أن يشكر "بن أند جيري" لأنهم "دقوا أجراس الإنذار".</p> <p>وأضافت "إما أن تسمع إسرائيل الرسالة وتعمل على إنهاء احتلالها، أو ستواجه مقاطعة كاملة".</p>

المزيد ...
صورة الخبر
7/23/2021 10:20:34 PM   |   الرياض السعوديه -سياسي

<img src="http://www.alriyadh.com/media/thumb/6f/ef/800_e5052df08d.JPG" /> <p>قالت منظمة الصحة العالمية أمس الجمعة: إنه يتعين على جميع البلدان التعاون لمعرفة منشأ فيروس كورونا، المسبب لمرض كوفيد- 19، وذلك بعد يوم من رفض الصين النطاق المقترح للمرحلة الثانية من التحقيق.</p> <p>وسجلت أولى الحالات البشرية بمرض كوفيد- 19 في مدينة ووهان بوسط الصين في ديسمبر 2019. ورفضت الصين مراراً النظريات القائلة بأن الفيروس تسرب من أحد مختبراتها.</p> <p>واقترحت المنظمة هذا الشهر متابعة لتحقيقات سابقة في الصين، لكن تشينغ يي شين -نائب رئيس اللجنة الوطنية للصحة- قال الخميس: إن بكين لن تقبل المقترح بشكله الحالي.</p> <p>وعندما سئل عن رفض الصين، قال طارق ياسارفيتش -المتحدث باسم المنظمة- في إفادة صحفية في جنيف "الأمر لا يتعلق بالسياسة ولا بمن يتحمل اللوم".</p> <p>وأضاف "إنه يتعلق بشكل أساسي بمطلب لدينا جميعاً لمحاولة فهم كيفية وصول الوباء إلى البشر. ومن هذا المنطلق تتحمل البلدان مسؤولية العمل معاً ومع منظمة الصحة بروح الشراكة".</p> <p>وأمضى فريق بقيادة منظمة الصحة العالمية أربعة أسابيع في ووهان وحولها مع علماء صينيين، وقالوا في تقرير مشترك في مارس: إن الفيروس انتقل على الأرجح من الخفافيش للبشر عن طريق حيوان آخر لكن لا بد من إجراء أبحاث أخرى.</p> <p>وقال مدير المنظمة تيدروس أدهانوم جيبيرسوس: إن التحقيق تعطل بسبب الافتقار للبيانات الأولية بشأن الأيام الأولى لانتشار المرض هناك. وتطالب دول منها الولايات المتحدة بإجراء مزيد من التحقيقات، ولا سيما في أمر معهد ووهان للفيروسات الذي كان يجري أبحاثاً على الخفافيش.</p> <p>وقال دبلوماسيون: إن الصين أبدت معارضتها على الفور للخطة التي طرحها تيدروس خلال محادثات مغلقة مع الدول الأعضاء في المنظمة قبل أسبوع.</p> <p>على صعيد آخر قالت الفلبين أمس: إنها ستفرض حظراً على دخول المسافرين القادمين من ماليزيا وتايلاند في إطار جهودها لاحتواء انتشار السلالة دلتا سريعة العدوى من فيروس كورونا.</p> <p>وقال المتحدث الرئاسي هاري روكي: إن الحظر المفروض على الوافدين من ماليزيا وتايلاند سيدخل حيز التنفيذ بعد غد الأحد، ويتعين على المسافرين القادمين من هاتين الدولتين قبل هذا الموعد الخضوع للحجر الصحي لمدة 14 يوماً في منشآت الحجر الصحي.</p> <p>وأضاف "تم اتخاذ هذا الإجراء من أجل منع المزيد من الانتشار والانتقال المحلي لسلالات كوفيد- 19 بين الفلبينيين". وكانت الفلبين قد فرضت في السابق حظراً على دخول القادمين من إندونيسيا والهند وباكستان ونيبال وسريلانكا وبنغلاديش وسلطنة عمان والإمارات بسبب السلالة دلتا.</p> <p>وقال روكي: إن الحكومة شددت أيضاً من القيود المفروضة على منطقة العاصمة مانيلا وأربعة أقاليم بداية من الجمعة وسط انتشار محلي للسلالة شديدة العدوى.</p> <p>ولن يجري السماح مجدداً للأطفال بالخروج من منازلهم في العاصمة مانيلا والإقليمين الجنوبيين دافاو دي أورو، ودافاو ديل نورتي، والإقليمين الشماليين إلوكوس سور، وإلوكوس نورتي.</p> <p>وتم تقييد تناول الطعام في الأماكن المغلقة داخل المطاعم، كما لن يتم السماح بارتياد المنشآت الترفيهية والسياحية، بالإضافة إلى منع بعض خدمات العناية الشخصية، بموجب القيود المشددة في المناطق الخمس سالفة الذكر.</p> <p>وقالت وزارة الصحة: إنه تم اكتشاف مجموعات من الإصابات بالسلالة دلتا في إقليم مينداناو جنوبي البلاد وإقليم أنتيك بوسط البلاد، بينما تم تسجيل سبع حالات في العاصمة مانيلا.</p>

المزيد ...
صورة الخبر
7/23/2021 10:19:04 PM   |   الرياض السعوديه -سياسي

<img src="http://www.alriyadh.com/media/thumb/32/7b/800_bb20912a70.jpg" /> <p>حذّرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة الجمعة من انهيار شبكة إمدادات المياه العامة في لبنان خلال شهر، جراء الانهيار الاقتصادي المستمر وما يترتب عليه من انقطاع للكهرباء وشحّ في المحروقات.</p> <p>وأوردت في بيان "يتعرض أكثر من أربعة ملايين شخص، بينهم مليون لاجئ، لخطر فقدان إمكانية الحصول على المياه الصالحة للشرب في لبنان".</p> <p>وقالت ممثلة المنظمة في لبنان يوكي موكو "يتعرض قطاع المياه في لبنان للخراب والدمار بسبب الأزمة الاقتصادية الحالية".</p> <p>وعدّدت المنظمة أسباباً عدّة بينها العجز عن دفع كلفة الصيانة بالدولار وانهيار شبكة الكهرباء و"مخاطر ارتفاع كلفة المحروقات".</p> <p>وتوقّعت أن تتوقف معظم محطات ضخّ المياه عن العمل "تدريجياً في مختلف أنحاء البلاد في غضون أربعة إلى ستة أسابيع مقبلة".</p> <p>وحذرت موكو من أن "افتقار الوصول إلى إمدادات شبكة المياه العامة قد يُجبر الأسر على اتخاذ قرارات صعبة للغاية في ما يتعلق باحتياجاتها الأساسية من المياه والصرف الصحي والنظافة".</p> <p>وفي حال انهيار شبكة الإمدادات العامة، قدّرت المنظمة أن ترتفع كلفة حصول الأسر على المياه بنسبة 200 في المئة شهرياً، كونها ستضطر للجوء إلى شركات خاصة لشراء المياه.</p> <p>ويواجه لبنان منذ صيف 2019 انهياراً اقتصادياً غير مسبوق يُعد من بين الأسوأ في العالم منذ منتصف القرن التاسع عشر بحسب البنك الدولي، وبات أكثر من نصف السكان تحت خط الفقر، في حين فقدت الليرة اللبنانية أكثر من 90 في المئة من قيمتها أمام الدولار.</p> <p>وتشهد البلاد شحّاً في الفيول الضروري لتشغيل معامل إنتاج الكهرباء، وفي المازوت المستخدم لتشغيل المولدات الخاصة، مع نضوب احتياطي الدولار لدى مصرف لبنان وتأخره في فتح اعتمادات للاستيراد.</p> <p>وتراجعت تدريجياً خلال الأشهر الماضية قدرة مؤسسة كهرباء لبنان على توفير التغذية، ما أدى إلى رفع ساعات التقنين لتتجاوز 22 ساعة يومياً في بعض المناطق، ولم تعد المولدات الخاصة، على وقع شحّ الوقود، قادرة على تأمين المازوت اللازم لتغطية ساعات انقطاع الكهرباء، ما اضطرها بدورها إلى التقنين.</p> <p>كما يواجه القطاع الصحي أعباء متزايدة، وتحذر الصيدليات والشركات المستوردة للأدوية منذ أسابيع من تراجع مخزونها من مئات الأدوية الأساسية.</p> <p>إلى ذلك حذر أطباء ومستشفيات في لبنان الجمعة من أزمة جديدة، نتيجة لنقص الوقود، من شأنها أن تهدد حياة المرضى، الذين يحتاجون إلى أوكسجين وأجهزة إنقاذ الحياة.</p> <p>وقال سليمان هارون -نقيب المستشفيات الخاصة- لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): إن معظم المستشفيات في مختلف أنحاء البلاد ينفد منها الوقود، والبعض لديه إمدادات كافية فقط لبضعة أيام كحد أقصى.</p> <p>وشدد على أن بعض المستشفيات الصغيرة توقفت بالفعل عن استقبال أي مرضى جدد.</p> <p>وأضاف هارون أنهم يكافحون في قطاع الصحة للحصول على وقود لتشغيل مولدات لنحو 20 ساعة، لكنهم يعملون مع السلطات المعنية لتأمين كمية من الوقود لكي يكون قطاع الصحة آمناً، وتجنب حدوث كارثة. </p> <p>وبسبب الأزمة المالية والاقتصادية تراجعت القدرة الشرائية للمواطنين، بالإضافة إلى تراجع قدرة مصرف لبنان على تلبية قرار الحكومة بدعم الأدوية والمواد الأساسية المدرجة على لوائح الدعم، ما أدى إلى انخفاض مخزون المحروقات والأدوية وحليب الأطفال في الصيدليات وفقدان بعض الأدوية وتراجع مخزون المستلزمات الطبية في المستشفيات، وفقدان المواد الغذائية المدعومة.</p>

المزيد ...
صورة الخبر
7/22/2021 11:11:34 PM   |   الرياض السعوديه -سياسي

<img src="http://www.alriyadh.com/media/thumb/aa/92/800_5fc008954f.jpg" /> <p>على الرغم من التعبئة الحاشدة للقوات القمعية وإرسال قوات من مدن مختلفة لقمع انتفاضة العطشى، غير أن انتفاضة أبناء الأحواز الشجعان ظلت مستمرة في إيذه، وتسببت انتفاضتهم الليلة قبل الماضية في إثارة الذعر بين قادة نظام الملالي، واستمرت عمليات الكر والفر بين المتظاهرين وقوات النظام القمعي، مع إطلاق وحدة خاصة النار على المتظاهرين، وقتل وجرح عدد من شباب الانتفاضة في المدينة بنيران مباشرة من قوات أمن النظام.</p> <p>وفي الوقت نفسه، نزل الناس إلى الشوارع في سوسنكرد ورامشير وتظاهروا على الرغم من القمع الوحشي في الأيام القليلة الماضية.</p> <p>ونظم أبناء وشباب شادكان تجمعات احتجاجية كبيرة في الليلة السابعة للاحتجاجات. وفي مسجد سليمان، تظاهر المواطنون أيضًا وقاوموا هجوم الشرطة. وهتف المتظاهرون "أبناء عشائر بختياري متحدون مع إخوانهم العرب". كما انضم شباب شيبان الأحواز إلى الاحتجاجات ضد نقص المياه وأغلقوا الشارع الرئيس بالمدينة.</p> <p>وفي منطقة زركان الأحوازية، تظاهر شبان الانتفاضة مرة أخرى. وفي خور موسى، انضم المواطنون والشباب إلى الاحتجاجات التي عمّت أرجاء المحافظة ضد نقص المياه في الأحواز. وفي ملاشية، خرج المواطنون والشباب من شرق الأحواز إلى الشوارع بسبب نقص المياه ودعمًا لمدن أخرى في الأحواز. كما تظاهر سكان قرية صلحاوية التابعة لمدينة دارخوين بعد صلاة العيد.</p> <p>وأغلق شباب الانتفاضة الطريق الرئيس من شيراز إلى الأحواز وتجمعوا في بهبهان دعماً لانتفاضة العطشى وأغلقوا الطريق. كما تم إغلاق جسر زيدون في بهبهان بالإطارات المحترقة، وقام شباب قرية إسلام أباد العليا بقطع طريق بهبهان - كجساران. كما أغلق شبان الانتفاضة الطريق من ألوني إلى لردكان.</p> <p>وفي دزفول، تظاهر شبان الانتفاضة في الساعات الأولى من صباح الأربعاء، وأغلقوا الشارع بإشعال النيران. كما أضرم شبان الانتفاضة النار في منطقة مدرس وطريق في المنطقة أ، وحاولت الشرطة القبض عليهم بإطلاق النار في الهواء ومطاردة المتظاهرين، لكن شباب الانتفاضة قاوموا واستولوا على دراجة نارية لقوات الشرطة، واستمرت الاشتباكات وإطلاق النار من قبل الشرطة حتى الرابعة فجراً. كما أشعل شبان الانتفاضة النار في شارع مدرس وأغلقوه وتظاهروا.</p> <p>وفي يزدانشهر في أصفهان تجمع الشباب والأهالي لدعم أهالي الأحواز واشتبكوا مع قوة الشرطة التي كانت تنوي تفريقهم. ورددوا هتافات "ليقتل خامنئي لا تنفعه الدبابة والمدفع" و"سأقتل من قتل شقيقي" ورددوا هتافات ضد الشرطة "عار على عديم الشرف". كما تجمع شباب الانتفاضة في ماهدشت في كرج، لدعم المواطنين الثائرين في الأحواز، كما هتف المواطنون دعماً للأحواز فوق أسطح منازل مدينة كرج، ورددوا الأحواز ليست وحدها.</p> <p>من ناحية أخرى، أكد رئيس الوزراء الجزائري الأسبق سيد أحمد غزالي وقوف النظام الإيراني أمام منعطف خطير بعد تخليه عن تعدديته المزعومة.</p> <p>وقال خلال مشاركته في المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية: إن النظام الإيراني توحد في جناح واحد وتخلى عن مفهوم "التعددية" المزعومة الذي جاء به لمناورة ومسايرة العالم الغربي.</p> <p>وتطرق غزالي إلى التحولات التي أظهرها الإتيان بإبراهيم رئيسي رئيساً للنظام، مشيراً إلى استبعاد الولي الفقيه لمقربين منه.</p> <p>ووصف هذه التحولات بأنها غير مسبوقة في عمر "الثورة الإيرانية" المزعومة، الأمر الذي يعد مع تطورات مهمة أخرى منعطفاً خطيراً في تاريخها.</p> <p>ودعا غزالي إلى الوقوف مع المقاومة الإيرانية في مواجهة سياسات نظام الملالي في المنطقة.</p> <p>وشدد على أن الوقوف إلى جانب المقاومة في حربها العادلة "معركتنا في مواجهة الحروب العبثية والإرهاب" مشيراً إلى الدور الذي تلعبه في إحلال السلم العالمي.</p> <p>وأكد غزالي على عمق رؤية وبعد نظر قيادة المقاومة في قراءتها لعمق الأزمة الداخلية في إيران وتحولاتها المستقبلية.</p> <p>وأوضح أن التحولات التي ظهرت مؤخراً في إيران تثبت صحة تحليلات المقاومين المناضلين - على رأسهم مسعود ومريم رجوي - والآلاف من الشخصيات المناصرة للقضية الإيرانية النبيلة العادلة.</p>

المزيد ...
صورة الخبر
7/22/2021 11:08:22 PM   |   الرياض السعوديه -سياسي

<img src="http://www.alriyadh.com/media/thumb/55/0d/800_7a317b4616.jpg" /> <p>انتقلت الصراعات والانشقاقات الداخلية إلى بنية «المجلس السياسي الأعلى» للانقلاب المدعوم من إيران، إذ تصاعدت حدة الصراع بين مهدي المشاط -الرئيس الصُوري لمجلس الانقلاب-، ومحمد علي الحوثي -رئيس ما تسمى باللجنة الثورية الحوثية العليا، والعضو الأكثر تأثيراً داخل «المجلس السياسي»، والمنافس الأبرز لزعيم الميليشيا من داخل أسرة الحوثي-.</p> <p>وينخرط في الصراع المحتدم في دوائر القيادة العليا للميليشيات، قيادي آخر يدعى أحمد حامد ويتقلد مدير مكتب رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى للانقلاب، ويشكل شخصية حوثية نافذة وقوية داخل صنعاء، وتعتبره تقارير دولية الشخص الأكبر نفوذًا داخل ميليشيات الحوثي من غير المنحدرين من الأسرة الحوثية، فيما وصفه تقرير لمركز أبحاث دولي برئيس مهدي المشاط والمتحكم الفعلي بقراره.</p> <p>وبلغت الصراعات والخلافات ذروتها بحيث لم يعد بإمكان الميليشيا التستر عليها، لتنتقل إلى مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام التابعة لها، وسط تبادل الاتهامات بين القيادات والزعامات الحوثية في صنعاء بالخيانة والفساد والتآمر.</p> <p>ورغم أن ميليشيات الحوثي جماعة أيديولوجية متطرفة تعتمد السرية المطلقة، وتجرم إظهار الخلافات والصراعات الداخلية، وتمنع النقد والشكاوى العلنية وأمام الإعلام، إلا أن مستوى الصراع المتصاعد بين قيادات الأجنحة بداخلها بلغ إلى حيث لم يعد بإمكانها السيطرة عليه، إذ خرج القيادي النافذ أحمد حامد يشكو من تعرضه لحملات تشويه ممنهجة ترافقها حملة استهداف واقعية.</p> <p>مؤمن وآخر منافق</p> <p>في أحدث سلسلة تغريدات نشرها في صفحته الرسمية بتويتر، صنّف حامد الميليشيا إلى صنفين، الأول: يتبع الجناح الذي يمثله داخل الجماعة، وأطلق عليه اسم «جناح المؤمنين»، وجناح آخر سماهم «المنافقين والأعداء»، في إشارة إلى الفصيل الذي يتصارع معه، ويقصد به جناح محمد علي الحوثي وغيره من القيادات النافذة التي تتنافس معه على القطاعات الإدارية والمؤسسات المالية الواقعة تحت احتلال الميليشيات. وقال: «إن المنافقين والمرجفين يسعون بكل جهد لأن يصنعوا في الساحة نسخاً من نوعيتهم، لتتسع دائرة نفاقهم، وينطلي على البسطاء خداعهم لضرب الجماعة من الداخل»، مشيراً إلى أن «المنافقين -ويقصد بهم خصومه داخل الميليشيات وعلى رأسهم محمد علي الحوثي- ينزعجون من أي كتابة تفضحهم، حتى لا يظهروا إلى السطح فينكشف خداعهم وتضليلهم ومؤامراتهم».</p> <p>وفي إشارة منه إلى الحملات التي يتعرض لها من قبل جناح محمد الحوثي، قال حامد: «إنهم يمارسون الإرهاب الإعلامي كي يُخيفوا أشخاصاً، ويحيّدوا آخرين، وتخلوا الساحة لهم ولنفاقهم وتضليلهم».</p> <blockquote> <p>مؤتمري لـ«الرياض»: تصاعد نفوذ محمد الحوثي يقلق زعيم الانقلابيين</p> </blockquote> <p>الضرب من الداخل</p> <p>وحذر القيادي الحوثي مما وصفه بـ»مخطط يشتغل عليه العدو لإثارة المجتمع ضد الجماعة وينجر إليه من وصفهم «قاصري الوعي»، مشيراً إلى أن اتهاماته لخصومه داخل الجماعة تهدف لتحصين أتباعها وليس لإثارتهم، مؤكداً أن الجماعة تتعرض للضرب والتفكيك من خلال الحملات التي يتعرض لها من قبل من وصفهم بالمنافقين والمرجفين بداخلها.</p> <p>ودخل فضل أبو طالب -عضو المكتب السياسي للميليشيا- على خط الصراع، متهماً من وصفهم بـ»دولة صالح العميقة» بالوقوف خلف الهجمات المسعورة ضد أحمد حامد الذي يقف في مواجهة هوامير الفساد، ومازال يخوض المعركة ضدهم بكل قوة»، وتوعد قائلاً: «سنقف بكل وضوح وقوة إلى جانب حامد، ولن تنطلي عليهم حبال الفاسدين»، في إشارة إلى جناح محمد الحوثي ومن يسانده داخل الميليشيا.</p> <p>ويُتهم حامد من قبل جناح محمد الحوثي باستغلال انشغال قيادة الجماعة بالمعارك الدائرة في مأرب والبيضاء من خلال ممارسة ضغوط على مهدي المشاط، وإصدار سلسلة قرارات تعيين لشخصيات مقربة منه في عدد من المؤسسات المالية والإدارية، أبرزها مؤسسة الهيئة العامة للبريد، في حين يحاول نفي تلك الاتهامات برمي تُهم مماثلة يتهم من خلالها منافسيه داخل الميليشيات بالخيانة والتآمر والنفاق.</p> <p>وتقول مصادر إعلامية في صنعاء: إن محمد الحوثي يتهم أحمد حامد الوقوف خلف حمود عباد المُعين من قبل قيادة الميليشيا أميناً عاماً للعاصمة المحتلة صنعاء، ويصفه بأحد أذرعه التي يستخدمها لإضعاف نفوذه، وفي الوقت نفسه لتقوية نفوذ رئيس المجلس السياسي مهدي المشاط، ومدير مكتبه حامد، وفي المقابل شن القيادي وعضو الفريق الحوثي المفاوض عبدالملك العجري هجوماً حاداً انتقد من خلاله قرارات حمود عباد المقرب من حامد.</p> <p>صراع أولاد العم</p> <p>شكل آخر من الصراع ينتمي طرفاه إلى أسرة الحوثي، إذ وجّه عبدالمجيد الحوثي المُعين من قبل زعيم الميليشيات رئيساً للأوقاف، ويتمتع بنفوذ في صنعاء، اتهامات لمحمد علي الحوثي بالسيطرة على أصول تابعة للأوقاف بقيمة تصل إلى أكثر من 200 مليار دولار في صنعاء وبقية المناطق الواقعة تحت احتلال الميليشيا، وتوعد بأنه سيعمل من أجل استعادتها، في حين تقول مصادر إعلامية إنه أبدا استعداده للقيادي أحمد حامد من أجل مساندته في إضعاف نفوذ محمد الحوثي. وبالتزامن مع تصاعد وتيرة الصراع بين الفصائل الحوثية على الأموال والمنافذ المالية والعائدات، أعلنت قيادة الميليشيات وبشكل غامض وفاة وكيل جهاز المخابرات والأمن التابع لها عبدالسلام المحطوري، وسط شكوك تتحدث عن تصفيته في سياق النزاع على المؤسسات المالية والإيرادات كونه كان الوكيل المختص في جهاز المخابرات بالسيطرة على القطاعات المالية والشركات والإيرادات.</p> <p>التمزيق الداخلي</p> <p>وتقول قيادات محسوبة على الجناح التربوي في الجماعة: إن الصراع المحتدم بين أجنحة القيادة المتخاصمة في صنعاء يهدد الوحدة التنظيمية والعسكرية، ويدفع الميليشيا إلى حد التمزيق والانهيار.</p> <p>ويعكس الصراع القائم بين أجنحة محمد الحوثي، وأحمد حامد، وعبدالمجيد الحوثي، صورة أوسع عن نزاع الأجنحة المتعددة داخل بنية الميليشيات، إذ يشعر كل جناح أنه مستهدف من الآخر، بينما تحاول قيادة كل جناح المبالغة في إظهار الولاء لزعيم الجماعة وللإيرانيين كنوع من الحماية التي تتيح لها بناء شبكات مالية واقتصادية وأمنية موازية وقائمة على الاحتكار. ويتركز الصراع بدرجة أساسية بين فصيلين رئيسين داخل في البنية التنظيمية والأيديولوجية والأمنية للميليشيات، الأول: «جناح صعدة» ويُعد صاحب النفوذ الأقوى عسكرياً وأمنياً، يقابله «جناح صنعاء» وهو الأكثر انتشاراً وتغلغلاً في مفاصل وهياكل ودوائر مؤسسات الدولة المحتلة في العاصمة صنعاء، كما يملك شبكة علاقات مالية وإدارية وسياسية وأمنية واسعة بحكم تمتع قيادته بعلاقات مع نظام صالح سابقاً، إضافة إلى تغلغلهم في دوائر وهياكل السلطة والمعارضة خلال الأربعة العقود الماضية. على أن الصراع الدائر بين جناحي صعدة، وصنعاء، لم يمنع حدوث نزاعات فرعية بقدر ما غذى وساهم في نشوء صراعات وخلافات بينية متعددة الدوافع والأوجه، وتشكلت عدة أجنحة فرعية متصارعة داخل الجناحين الرئيسين، وكل جناح يلهث من ناحيته خلف الاستحواذ على الشركات النفطية والسوق السوداء والهيمنة على إيرادات الزكاة والجبايات، واستغلال أموال المساعدات الإنسانية المقدمة من المنظمات والوكالات الدولية والأممية.</p> <p>منظمة عائلية</p> <p>وفي تقرير أممي سابق، وصف فريق خبراء مجلس الأمن الدولي بشأن اليمن ميليشيات الحوثي الإرهابية قائلاً: إنّ «جماعة الحوثي في جوهرها منظمة عائلية»، كونها ترتكز على الولاء الكامل للعائلة، ومبنية على اعتبارات سُلالية وعرقية قائمة على كراهية للأكثرية اليمنية المطلقة، وتؤمن باستحالة حصولها على ثقة الشعب اليمني، ورغم قيامها على أساس عرقي لم تنجح في تحصين نفسها من الصراعات الداخلية التي تزداد حدة على مستوى الأسرة». في حديثه لـ»الرياض» يقول قيادي في حزب المؤتمر، طلب عدم الإفصاح عن اسمه بسبب وجوده في صنعاء المحتلة: «إن توسع دائرة الأجنحة المتصارعة، وزيادة حدة الصراع المتصاعد على قرار الميليشيات، والتنافس على الأموال، والاندفاع الهستيري للاستحواذ على الإيرادات الضخمة، وغيرها من العوامل، رسخت الصراع أكثر وساهمت في تطويره بشكل لافت ليصل إلى الدائرة الأسرية الضيقة التي تحيط بزعيم الجماعة عبدالملك الحوثي».</p> <p>بديل يتهيأ</p> <p>وأوضح أن محمد علي الحوثي يهيئ نفسه بديلاً لزعيم الميليشيات، مشيراً إلى أن غياب الأخير واختباءه في كهوف صعدة، بالتزامن مع وجود محمد الحوثي في العاصمة المحتلة صنعاء، وقدرته على التنقل والحركة وبناء شبكة علاقات سياسية وأمنية وعسكرية ومالية وإدارية وقبلية، شجّعه على بناء جناح مؤثر يتبعه شخصياً، ومنفصل عن الهيكلة التنظيمية والقيادية التي يتزعمها عبدالملك بدرالدين، الأمر الذي أثار لديه مخاوف جدية على قيادته.</p> <p>ويرغب زعيم الميليشيات في التخلص من النفوذ الصاعد لمحمد الحوثي، لكنه يخشى من تبعات أي خطوة مباشرة في هذا الاتجاه، وخوفاً من تبعاتها على قيادته داخل الأسرة التي تقوم بنية الميليشيات على صيغة تقاسم للنفوذ والقوة والقرار بين عدد من الأشخاص وأولاد العم داخل الأسرة نفسها، وأبرزهم إلى جانب عبدالملك بدرالدين، هو محمد الحوثي الشخصية القوية في إطار العائلة والأكثر نفوذًا على مستوى الميليشيات.</p> <p>مخطط إضعاف</p> <p>وفي حديث القيادي المؤتمري، الذي كان واحداً من زعماء حزب صالح الذين دعموا الانقلاب في 2014، وممن عملوا عن قرب مع قيادة الانقلابيين قبل أن ينعزل لاحقاً ويعود للاعتكاف بمنزله في صنعاء، كشف أن زعيم الجماعة يوفّر ظهراً للقيادي أحمد حامد ويدعمه بشكل غير مباشر، ويمنع إقالته من موقعه كمدير لمكتب رئيس المجلس السياسي الأعلى للميليشيات، رغم أنه ليس من أسرة الحوثي، مشيراً إلى أن عبدالملك بدرالدين وبسبب عدم قدرته على التخلص من ابن عمه محمد علي الحوثي لجأ إلى استخدام أساليب لإضعاف نفوذه من خلال تقوية نفوذ منافسيه ومن بينهم حامد ومهدي المشاط، وعبدالسلام محمد الناطق الرسمي باسم الميليشيات.</p> <p>وفي أحدث تقرير لفريق خبراء لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن الدولي، أوضح التقرير أن الصراعات والانشقاقات الداخلية في تصاعد مستمر على مستوى الصف الأول والأسرة الحوثية، وأكد أن قيادة عبدالملك الحوثي تواجه تهديداً رئيساً من داخل الجماعة نفسها، وأشار في هذا السياق إلى أن القيادي النافذ محمد الحوثي، أنشأ جهازاً هيكلياً فاعلاً وموازياً للمؤسسات الحوثية، ويتحرك من خلالها في بناء نفوذ قوي خاص به، وأصبح يُعد التهديد الأبرز لزعيم الجماعة في قيادة الحركة.</p> <p>وقال تقرير خبراء مجلس الأمن الدولي بشأن اليمن «إن خلف قشرة الوحدة، يتنافس أولئك الموجودون في القيادة الحوثية العليا لإثراء أنفسهم من موارد الدولة المحدودة»، مضيفاً أن هناك عدداً من القادة البارزين يتصارعون فيما بينهم على النفوذ والأموال، وأسسوا هياكل أمنية واستخباراتية منفصلة عن قيادة الحركة، مضيفاً أن «محمد الحوثي وأحمد حامد وعبدالكريم الحوثي قاموا ببناء قواعد قوة متنافسة، مؤمَّنة بواسطة هياكل أمنية منفصلة».</p> <div class="image"><img src="/media/thumb/4d/27/561_3e420b04c6.jpg"> </div> <div class="image"><img src="/media/thumb/40/dd/561_088c7a3dfb.jpg"> عبدالسلام المحطوري تمت تصفيته في ظروف غامضة </div>

المزيد ...
صورة الخبر
7/22/2021 11:07:40 PM   |   الرياض السعوديه -سياسي

<img src="http://www.alriyadh.com/media/thumb/7b/f5/800_a2d8feafd9.JPG" /> <p>قرعت الكنائس أجراسها في جميع أنحاء البلاد في وقت واحد في النرويج ظهر الخميس مع إحياء ذكرى ضحايا هجوم مزدوج نفّذه متطرف يميني وأوقع 77 قتيلاً قبل عشر سنوات، ويعد من الحقبات المؤلمة والأكثر دموية في تاريخ البلاد ما بعد الحرب.</p> <p>بقيت المملكة الإسكندنافية المزدهرة والمسالمة، بمنأى نسبياً عن أعمال العنف حتى 22 يوليو 2011، حين أقدم أنديرس بيرينغ بريفيك، متنكراً بزي شرطي على تفجير قنبلة قرب مقر الحكومة في أوسلو، مودياً بثمانية أشخاص. وانتقل بعدها الى جزيرة أوتويا، حيث فتح النيران على مدى ساعة وربع الساعة مستهدفًا نحو 600 مشارك في المخيم الصيفي لرابطة الشبيبة العمالية، ومتسبباً بمصرع 69 شخصاً غالبيتهم فتية وشبان.</p> <p>وقال رئيس حلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، الذي كان رئيساً للوزراء حين وقوع المأساة وتعهّد على إثرها العمل على إرساء "مزيد من الديموقراطية" و"مزيد من الإنسانية"، في كلمة في كاتدرائية أوسلو الخميس "قبل عشر سنوات، كان ردنا على الكراهية هو المحبة".</p> <p>وأضاف أمام جمع ضمّ الثنائي الملكي ووزراء وناجين وأفرادًا من عائلات الضحايا "لكن الكراهية ما زالت موجودة هنا".</p> <p>واعتبر أن بريفيك هو واحد من أولئك "الذين يعتقدون أن لديهم الحق في القتل من أجل تحقيق أهدافهم السياسية.. لا يهمّ إن كانوا من اليمين أو اليسار على المستوى السياسي، وسواء كانوا يعتبرون أنفسهم مسيحيين أم مسلمين".</p> <p>ورأى أنّ "هؤلاء" لديهم "قواسم مشتركة مع بعضهم البعض أكثر مما لديهم معنا، نحن الذين نحترم قواعد اللعبة الديموقراطية".</p> <p>ونظمت منذ الصباح مراسم عدة تختم النهار الطويل بأمسية موسيقية يتخللها خطاب للملك.</p> <p>تستعيد الناجية أستريد إيدي هوم، التي تقود حالياً رابطة الشبيبة العمالية، تجربتها. وتقول "كنت في السادسة عشر من عمري وارتبكت بشأن أي مراسم دفن يتعيّن عليّ حضورها في غضون أسبوعين".</p> <p>وتضيف "إنه وجع مزدوج، عندما تخسر الأصدقاء وأنت في السادسة عشرة من العمر إذ كانت تجربة جديدة بالنسبة لي، وعندما تفكر اليوم بعدما تجاوزت العشرينات في ما كانوا سيصيرون عليه والوظائف التي ربما سيحصلون عليها والأطفال وما إذا كانوا سيتزوجون".</p> <p>عمل ترك أثراً</p> <p>بعد عشر سنوات على فرارهم من رصاص بريفيك، يعتبر العديد من الناجين من مذبحة أوتويا أن بلادهم لم تحاسب بعد إيديولوجية اليمين المتطرف التي دفعته إلى فعلته.</p> <p>قضت المحكمة عام 2012 بسجن بريفيك 21 عاماً، في عقوبة قابلة للتمديد إلى أجل غير محدد، ما سيجعله يمضي حياته خلف القضبان.</p> <p>لكن فعلته لم تنته عند حدود النرويج، إذ شكّل نموذجًا دفع لارتكاب جرائم مماثلة أبرزها الهجوم الدموي على مسجدي كرايست تشيرش في نيوزيلندا في العام 2019.</p> <p>ونبّهت أجهزة الاستخبارات النرويجية هذا الأسبوع إلى أن "أفكار اليمين المتطرف التي كانت الدافع وراء الهجوم ما زالت تشكّل قوة محرّكة لمتطرفي اليمين على المستويين الوطني والعالمي، وشكلت عاملًا مؤثرًا لشن هجمات إرهابية عدة خلال السنوات العشر الأخيرة".</p> <p>وبعدما وُجهت انتقادات حادة إليها لناحية عدم جهوزيتها للتعامل مع الهجوم آنذاك، استُنفرت الشرطة النرويجية مع كامل عتادها العسكري تزامناً مع إحياء الذكرى.</p> <p>قبل يومين من الذكرى، تعرّض الثلاثاء نصب تكريمي لبنيامين هيرمانسن، وهو أول ضحية لجريمة قتل عنصرية ارتكبها النازيون الجدد عام 2001، للتخريب مع كتابة عبارة "بريفيك كان على حق".</p> <p>وأعربت رئيسة الوزراء المحافظة إرنا سولبيرغ عن "غضبها وصدمتها" مما جرى.</p> <p>وقالت الخميس خلال مراسم في مقر رئاسة الوزراء "لا يمكن ترك الكراهية من دون رد".</p> <p>وبسبب تفشّي فيروس كورونا، إضافة إلى خلافات إدارية، لم يتم الانتهاء من تشييد النصب الوطني لضحايا بريفيك، والذي كان يؤمل أن يدشّن خلال إحياء الذكرى العاشرة في البحيرة المحيطة بجزيرة أوتويا.</p> <p>جراح لم تندمل</p> <p>رغم مرور عقد من الزمن، لم تندمل الجراح بعد، وفقاً لدراسة نشرها مؤخراً المركز الوطني حول الاضطراب وصدمات ما بعد العنف، فإن ثلث الناجين من مجزرة أوتويا عانوا العام الماضي من مشكلات جدية بينها اضطراب ما بعد الصدمة والقلق والاكتئاب والصداع.</p> <p>وتقول مديرة الأبحاث غريت ديب "توقعنا أن يظل البعض يعاني، لكن ليس إلى هذه الدرجة".</p> <p>تدرك أستريد أن استعادة حياتها السابقة لم تعد ممكنة، وتقول: "من الواضح أنه عندما تختبر أمراً مماثلاً، لا تعود الشخص الذي كنت عليه سابقاً".</p> <p>وتضيف "أعاني من صعوبة في النوم ومن الخوف، أعتقد أنني سأضطر إلى العيش مع ذلك طيلة حياتي".</p> <p>ولعلّ ما يزيد الطين بلّة هو تلقي العديد من الناجين تهديدات ورسائل كراهية.</p> <p>وتشرح إيلان لاسترانج، التي فرّت من أوتويا سباحة عند بدء إطلاق الرصاص، "أعرف أن أحداً ما حاول قتلي بسبب قناعاتي".</p> <p>وتضيف "إذا ما أخبرني أحدهم اليوم أنه يريد موتي، فسآخذ ذلك بالتأكيد على محمل الجد حتى لو لم يكن التهديد حقيقياً".</p> <div class="image"><img src="/media/thumb/e9/bd/561_1ea3b690fe.JPG"> آثار التفجير في أوسلو </div>

المزيد ...
صورة الخبر
7/22/2021 11:07:18 PM   |   الرياض السعوديه -سياسي

<img src="http://www.alriyadh.com/media/thumb/0a/af/800_dfe6c9e8a5.jpg" /> <p>أعلن مكتب المدعي العام في مدغشقر الخميس عن إحباط محاولة اغتيال استهدفت الرئيس أندريه راجولينا، وتوقيف العديد من المشتبه بهم من "أجانب ومواطنين"، وقالت المدعية العامة برتين رازافياريفوني في بيان صدر الليلة الماضية "أوقف مواطنون أجانب وملغاش الثلاثاء الماضي في إطار تحقيق بشأن هجوم طال أمن الدولة"، وأوضحت "استناداً إلى الأدلة المادية التي نملكها، وضع هؤلاء الأفراد خطة للقضاء على العديد من الشخصيات الملغاشية وتحييدها بمن فيهم رئيس البلاد"، وأضافت "في هذه المرحلة من التحقيق المستمر، يؤكد مكتب المدعي العام أنه سيتم التركيز على هذه القضية".</p> <p>ويود فرنسيان بين الموقوفين منذ الثلاثاء في هذا البلد الواقع في المحيط الهندي "في إطار تحقيق بشأن تقويض أمن الدولة"، كما أوضحت مصادر دبلوماسية، والفرنسيان شرطيان متقاعدان، وفق وكالة أنباء "تاراترا" المحلية التابعة لوزارة الاتصالات، وخلال الاحتفال بعيد استقلال مدغشقر في 26 يونيو، أعلنت قوات الدرك أنها أحبطت محاولة اغتيال طالت مديرها الذراع اليمنى للرئيس الجنرال ريتشارد رافالومانانا، وقد استولى راجولينا البالغ 47 عاماً على السلطة في مارس 2009 من مارك رافالومانانا بدعم من الجيش، وفاز في الانتخابات الأخيرة التي أجريت في ديسمبر 2018 متغلباً على منافسه الرئيس وسلفه رافالومانانا في عملية تصويت شابتها ادعاءات بالتزوير.</p> <p>ترك راجولينا بصمته في إدارة الأحداث والإعلام قبل الانخراط في المعترك السياسي في العام 2007، وحصل على لقب "ديسك جوكي" (منسق أسطوانات)، في إشارة إلى الحفلات التي كان يستضيفها في العاصمة أنتاناناريفو، وبعدما أصبح رئيس بلدية المدينة، استخدم قناة "فيفا" للبث لمساعدته في تشكيل قاعدة مناصرين على المستوى الوطني، وقدّم نفسه على أنه الخصم الرئيس لرافالومانانا، وفي العام 2009، وصل إلى السلطة كزعيم لـ"السلطة الانتقالية العليا" ودفع بتعديل دستوري أدى -من بين أمور أخرى- إلى خفض الحد الأدنى لسن المرشحين للرئاسة من 40 إلى 35 عاماً، ما جعله مؤهلاً للترشح لهذا المنصب.</p> <p>وتحت ضغط دولي، لم يخض راجولينا انتخابات العام 2013، وبدلاً من ذلك دعم وزير المال السابق المنتصر هيري راجاوناريمامبيانينا.</p> <p>لكن سرعان ما اختلف الاثنان في العام 2016، تعهد راجولينا الفوز بالرئاسة في صناديق الاقتراع، وحقق هدفه في ديسمبر 2018 بعد انتخابات متنازع عليها بشدة نظمت خلالها مسيرات مبهرجة، شارك فيها فنانو أداء وتخللتها ألعاب نارية، وصوّر راجولينا نفسه على أنه نصير الفقراء، واعتبر أن الأعمال التجارية هي المفتاح من أجل تخفيف حدة الفقر، رغم أن المنتقدين يقولون إن خططه غالباً ما تكون جامحة أو تفتقر إلى الجوهر، وفي إبريل 2020 روّج الرئيس لمشروب عشبي محلي الصنع يسمى "كوفيد-أورغانيكس" ادعى أنه يعالج بفعالية فيروس كورونا، وتم تسويق المشروب على نطاق واسع في مدغشقر، وأرسل إلى أسواق دول إفريقية أخرى، رغم تحذيرات منظمة الصحة العالمية بشأن العلاجات المعلنة التي ليس لها أساس علمي.</p> <p>وتبلغ مساحة مدغشقر نحو 587 ألف كيلومتر مربع، وهي رابع أكبر جزيرة في العالم، وأكبر من إسبانيا وتايلاند في الحجم، كما تشتهر البلاد بتنوع الحياة البرية الفريدة والفانيلا، لكن لها تاريخ طويل من الانقلابات والاضطرابات منذ حصولها على الاستقلال عن فرنسا عام 1960،</p> <p>وتعتمد مدغشقر بشكل كبير على المساعدات الخارجية، ويعيش تسعة من كل عشرة أشخاص فيها بأقل من دولارين في اليوم، وتخضع البلاد لإغلاق منذ انتشار جائحة كورونا العام الماضي، كما أن المنطقة الجنوبية منها واقعة في براثن الجوع.</p>

المزيد ...
صورة الخبر
7/22/2021 11:06:53 PM   |   الرياض السعوديه -سياسي

<img src="http://www.alriyadh.com/media/thumb/0a/2e/800_7335a3f444.jpg" /> <p>قُتل فلسطيني وجرح عشرة آخرون الخميس في انفجار وقع في مبنى في سوق شعبي قديم وسط مدينة غزة ولم تتضح أسبابه، بحسب وزارة الداخلية في غزة.</p> <p>وأعلن المتحدث باسم الوزارة إياد البزم في بيان مقتل شخص وإصابة عشرة أشخاص في الانفجار في "سوق الزاوية بمدينة غزة".</p> <p>ولم تعرف أسباب الانفجار الذي وقع في بناية مكونة من طوابق عدة، بحسب البزم الذي أشار إلى أن "فرقة هندسة المتفجرات في الشرطة بدأت تحقيقاً لمعرفة أسباب الحادثة".</p> <p>وأدى الانفجار إلى انهيار أجزاء كبيرة من المنزل وإلحاق أضرار واسعة في المنازل والمحال التجارية المجاورة، بحسب شهود عيان ومصوري وكالة فرانس برس.</p> <p>وقال محمد الطبطيبي، أحد الشهود، لوكالة فرانس برس: "استيقظت على صوت الانفجار، خرجت إلى الشارع وجدت الناس يركضون، الدخان كان يملأ المكان والمحلات مدمرة، الانفجارات تتكرر في غزة حتى في العيد".</p> <p>والعام الماضي، لقى 25 فلسطينياً على الأقل مصرعهم وأصيب عشرات بجروح إثر حريق شب في سوق شعبي في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة سببه تسرب للغاز.</p> <p>ويعيش مليونا فلسطيني في قطاع غزّة الذي تفرض عليه إسرائيل حصاراً، وتُسيطر عليه حركة (حماس) منذ عام 2007.</p> <p>وخاضت حماس وإسرائيل أربعة حروب منذ عام 2008 بينما تتجاوز نسبة الفقر في غزّة 50 بالمئة، وقد تراجعت ظروف العيش أكثر مع فرض القيود لكبح تفشّي كوفيد - 19.</p>

المزيد ...
صورة الخبر
7/22/2021 11:01:23 PM   |   الرياض السعوديه -سياسي

<img src="http://www.alriyadh.com/media/thumb/17/97/800_26d9b42289.jpg" /> <p>قُتل سبعة مدنيين على الأقل من عائلة واحدة وبينهم أطفال الخميس جراء قصف مدفعي لقوات النظام استهدف بلدة في محافظة إدلب شمال غربي سورية، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.</p> <p>وتتعرض مناطق واقعة تحت سيطرة هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) وفصائل مقاتلة أخرى في محافظة إدلب منذ يونيو لقصف متكرر من قوات النظام، فيما ترد الفصائل باستهداف مواقع سيطرة القوات الحكومية في مناطق محاذية، رغم سريان وقف لإطلاق النار في المنطقة منذ أكثر من عام.</p> <p>وأفاد المرصد أن سبعة مدنيين من عائلة واحدة هم أم وأطفالها الأربعة وجدهم وعمهم قتلوا صباح الخميس في قصف بري لقوات النظام على قرية إبلين في منطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، مشيراً إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى، بينهم والد الأطفال، وبعضهم في حالات خطرة.</p> <p>وشاهد مصور لوكالة فرانس برس في إبلين امرأة متشحة بالسواد تنتحب إلى جانب المنزل المدمر، ورجل يبكي فوق جثة رجل عجوز لُف بغطاء رمادي اللون.</p> <p>وقُتل السبت 14 مدنياً في قصف صاروخي لقوات النظام طال بلدتين على الأقل في ريف إدلب الجنوبي، كما قتل تسعة مدنيين في الثالث من الشهر الحالي في قصف على بلدة إبلين.</p> <p>وتأتي تلك الخروقات المتكررة برغم سريان وقف إطلاق النار الذي أعلنته موسكو الداعمة لدمشق وأنقرة الداعمة للفصائل المقاتلة في مارس 2020.</p> <p>وجاء وقف إطلاق النار عقب هجوم واسع شنّته قوات النظام بدعم روسي على مدى ثلاثة أشهر وسيطرت خلاله على مناطق واسعة في جنوب إدلب، ودفع نحو مليون شخص الى النزوح من منازلهم.</p> <p>وتسيطر هيئة تحرير الشام وفصائل مقاتلة أقل نفوذاً على نحو نصف مساحة محافظة إدلب ومناطق محدودة محاذية لها من محافظات حلب وحماة واللاذقية. ويقطن في تلك المنطقة نحو ثلاثة ملايين شخص نصفهم من النازحين.</p> <p>تشهد سورية منذ العام 2011 نزاعاً دامياً تسبّب بمقتل نحو نصف مليون شخص وألحق دماراً هائلاً بالبنى التحتية والقطاعات المنتجة وأدى إلى نزوح وتشريد ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.</p>

المزيد ...
صورة الخبر
7/21/2021 10:16:27 PM   |   الرياض السعوديه -سياسي

<img src="http://www.alriyadh.com/media/thumb/8e/18/800_3e54af7c30.jpg" /> <p>احتفل أكثر من مليار ونصف المليار مسلم بعيد الأضحى المبارك لكن بمظاهر كثيرة مختلفة تعبر عن الفرحة والبهجة والسعادة الغامرة بهذا العيد، الذي يأتي متزامناً مع أداء المسلمين فريضة الحج في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، وعلى الرغم من أن المناسبة واحدة وهي الاحتفال بعيد الأضحى المبارك، إلاّ أن مظاهر الاحتفال تختلف من بلدٍ لآخر، على امتداد رقعة العالم الإسلامي، مع وجود تشابهٍ طفيف في بعض المظاهر.</p> <p>المملكة.. «البيت الكبير»</p> <p>يتميز عيدُ الأضحى في المملكة بمذاقٍ خاص، حيث يختلف عن عيدِ الفطر بمظاهر عديدة، إذ يوجد مئات الآلاف من المسلمين من شتى بقاع الأرض لتأديةِ مناسك الحج، ولزيارة مدينةِ رسول الله عليه الصلاة والسلام، أما المواطنون فغالباً ما يجتمعون عند كبير الأسرة، حيث يقضون صباح العيد في ذبح الأضاحي، وتناول وجبة الإفطار، وإعداد طبق العيد الشهير «المقلقل والكبدة» إضافة إلى إعداد الحلويات التقليدية، وأشهرها معمول التمر.</p> <p>مصر والعيد الكبير</p> <p>يعد عيد الأضحى أو «العيد الكبير»، كما يطلق عليه المصريون، من أهم الأيام وأكبرها وأكثرها احتفالاً واهتماماً، فيبدأ المصريون يومهم بصلاة العيد، وقبل ذلك، يستعدون بتنظيف بيوتهم وتزيينها، ولا يخلو بيتٌ مصري في هذا اليوم من اللحوم، غنيًّاً كان أو فقيرًا، فالمصريون يصلون العيد ثم يذبحون أضحياتهم أمام بيوتهم، ليعرف الفقراء فيأتون ويأخذوا نصيبهم، ليتم تبادل الزيارات بعد ذلك وصلة الأرحام.</p> <p>ومن أشهر الأطباق المصرية التي يتناولها المصريون في هذا اليوم، «الفتة»، وهي الطبق الأبرز الذى لا يكتمل عيد الأضحى من دونه، ويحتوي على الخبز المحمص والأرز الأبيض بالإضافة إلى الصلصة الحمراء واللحم المسلوق والشوربة، إضافة إلى اللحوم المحمرة والمشوية، والكبدة التي يفضلها كثير من الأسر المصرية على الإفطار يوم عيد الأضحى، وأيضاً صينية الرقاق التي عادة ما تكون وجبة الغذاء في أول يوم، كما أن الممبار من أشهى أكلات عيد الأضحى والمحببة لدى الجميع في مصر، ثم يخرجون للمتنزهات، وكثيراً ما ينتظر المصريون مثل هذه الأعياد لعقد قرانهم ومن ثم الاحتفال بالزواج.</p> <p>المغرب.. الملك ينحر أضحيته</p> <p>في بلاد المغرب العربي، يعد من أبرز مظاهر عيد الأضحى فى المغرب قيام العاهل المغربي بذبح الأضحية بنفسه، ويتم بث وقائع الحدث على الهواء مباشرة، ويعد هذا الأمر من العادات والتقاليد الملكية التي يحرص عليها ملوك المغرب، وكغيرهم من الشعوب الإسلامية يبدأ المغاربة يومهم بصلاة العيد فى المساجد الكبيرة، ثم تجتمع العائلة استعدادًا لنحر أضحيتها وطهيها وتناول الطعام معًا، بعد ذلك يتناول المغاربة حلوى مشهورة لديهم وهى عبارة عن حساء يتكون من الحليب والقمح يسمى «الهربل».</p> <p>الجزائر و»مصارعة الخرفان»</p> <p>وعلى مقربةٍ من المغرب، يحتفلُ الجزائريون بالعيد في أجواء كرنفالية بهيجة، وبعد تأدية صلاة العيد، يتزاور الجميع ويتبادل الأهل والجيران التهاني. ومن عادات «أسود الصحراء» اهتمامهم الشديد بحجم الخروف، كما يقوم الجزائريون بتنظيم مصارعة «للخرفان» قبيل النحر، وهي من أقدم العادات الجزائرية، حيث يجتمع الناس لمشاهدة هذه المصارعة ويسعدون بها، ومن أشهر أطباق الأطباق الجزائرية فى هذا اليوم «الكبد الملفوف».</p> <p>الصين و»خطف الخروف»</p> <p>أما في الصين، فيتبادل المسلمون الزيارات عقب تأديتهم صلاة العيد، التي يحرص عليها الجميع صغاراً وكباراً، لأنها من أبرز مظاهر الاحتفال العيدية لديهم، حيث تتزين المساجد بالأعلام الملونة، وتتزين البيوت بالفوانيس والزينات، ويبلغ تعداد المسلمين بالصين 120 مليون مسلم، بنسبة 10 % من التعداد السكان، ولمسلمي الصين مظاهر احتفال خاصة بهم، حيث تشتهر المناطق المسلمة في الصين بالذبائح وصناعة الحلويات والأكلات الشعبية المتعارف عليها، وكذلك تزيين البيوت وتبادل الزيارات للتهنئة بالعيد، كما أن هناك لعبة تسمى «خطف الخروف»، حيث يركب مجموعة من الأشخاص المتسابقين الجياد ليلتقطوا بسرعة ومهارة الخروف من الأرض، ويحصل الفائز على الخروف ويتم ذبحه.</p> <p>الهند.. وهاجس الأبقار</p> <p>وتسود مسلمي الهند حالة من الترقب والحذر قبيل عيد الأضحى، ففي الوقت الذي تتمتع فيه كل الدول الإسلامية بذبح الأضحية، تبقى هذه الشعيرة مشكلةً مزمنة في الهند نظراً لتقديس أصحاب الديانة الهندوسية للأبقار ومنع ذبحها، بل وملاحقة من يقوم بذلك بالقتل من قبل جماعات حماية الأبقار الهندوسية، حيث تزايدت الحوداث في الآونة الأخيرة، وتحولت فرحة العيد إلى مأساة بسبب هذه الحوادث، حتى إن البعض ممن يحرص على أداء هذه الفريضة لجأ إلى نحر الخراف والماعز، وعلى الرغم من انتصار المحكمة العليا الهندية للمسلمين في 2017 بإعلانها قضائياً وقف الممارسات التي تقوم بها جماعات حماية الأبقار، بل وطالبت السلطات الهندية بواجبها في ضمان سلامة المسلمين خلال احتفالهم بأعيادهم واحترام عاداتهم وطقوسهم الدينية، ويُسمى الاحتفال بعيد الأضحى في الهند «عيد باكريد»، وتتشابه مظاهر الاحتفال بالعيد في الهند كثيراً مع المسلمين فى العالم، فهم يذبحون ويوزعون اللحوم على الأهل والأصدقاء، ويتم إعداد الحلوى وتبادل الزيارات.</p> <p>النحر في باكستان</p> <p>ويُعد الباكستانيون من أكثر الشعوب الإسلامية فرحاً باستقبال العيد، فهم يزينون أضحيتهم قبل عيد الأضحى بنحو شهر تقريباً، وهو أمر خاص بهم، ويفضل الباكستانيون عدم تناول الحلوى خلال أيام عيد الأضحى، بل يحبذون تناول لحم أضحيتهم فقط، ومن أشهر الأكلات التي يتناولها الباكستانيون في العيد (لحم النحر) وهو الطبق الرئيس في وجباتهم.</p> <p>روسيا</p> <p>في أقصى شرق أوروبا، يحتفل ملايين المسلمين في روسيا بعيد الأضحى المبارك، ويسمى عندهم بـ»عيد التضحية – Kurban Bayram»، وكما درجت العادة في عيد الأضحى، تتم إقامة وتحضير الخدمات الخاصة بالاحتفال في جميع أنحاء مناطق روسيا الاتحادية، التي تقطنها غالبية مسلمة، كما في المدينتين الكبيرتين، موسكو وسان بطرسبرغ، وتُنظم طقوس تقديم الأضحية في مواقع مخصصة لهذا الغرض، وبعد أن يفرغ المسلمون من التضحية، يقومون بتوزيع لحم الأضاحي على المحتاجين والفقراء.</p> <p>عيد مغاير</p> <p>وعلى الرغم من تباين المظاهر، واختلاف العادات، من بلد إلى بلد، على مدى رقعة هذا العالم الفسيح، إلا أن ما يوحد الجميع، هذا العيد، إضافة إلى مظاهر الفرح والتضحية والشعائر المسنونة فيه، هو قلق الجميع من تفشي وباء «كوفيد 19»، وما أعقبه من مظاهر الاحتزار والوقاية، وما يأملونه من انحساره عن العالم، وانحسار متحوراته التي تتكاثر كل يوم.</p> <div class="image"><img src="/media/thumb/35/96/561_809668bb89.jpg"> نقش الحناء من عادات الاحتفال بالعيد </div> <div class="image"><img src="/media/thumb/2f/28/561_e49dc8261d.jpg"> طفل يرتدي ملابس العيد (أ ف ب) </div> <div class="image"><img src="/media/thumb/ec/7b/561_2430795d10.jpg"> مسلمون هنود يتناولون حلوى العيد في كلكتا (أ ف ب) </div>

المزيد ...
صورة الخبر
7/21/2021 10:12:53 PM   |   الرياض السعوديه -سياسي

<img src="http://www.alriyadh.com/theme2/imgs/404.png" /> <p>اعتبر الرئيس الصيني شي جينبينغ الأربعاء أنّ بلاده تواجه فيضانات "خطيرة للغاية" بعدما أعلنت السلطات في تشنغتشو مصرع 12 شخصاً من جرّاء سيول غمرت مترو أنفاق في المدينة الكبيرة الواقعة وسط البلاد.</p> <p>وقال شي: إنّ "سدود بعض الخزّانات انفجرت.. ما تسبّب بإصابات خطيرة وبخسائر في الأرواح وبأضرار في الممتلكات. السيطرة على الفيضانات في وضع خطير جداً".</p> <p>وأضاف أنّ الأحداث بلغت "مرحلة دقيقة".</p> <p>وأتى تحذير الرئيس الصيني بعدما أعلنت السلطات مصرع 12 شخصاً بسبب سيول غمرت مترو أنفاق في تشنغتشو، بعد أن شهدت المدينة أشد هطول للأمطار منذ ألف عام حسبما يقول خبراء الأرصاد الجوية. فيما انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صور مروّعة لركّاب عالقين في عربة قطار وقد غمرتهم المياه حتى أكتافهم.</p> <p>وقال مسؤولون في بلدية تشنغتشو في منشور على موقع "ويبو" للتواصل الاجتماعي: إنّ المدينة البالغ عدد سكانها 10 ملايين نسمة "شهدت سلسلة عواصف مطرية نادرة وغزيرة، ما تسبّب بتراكم المياه في مترو تشنغتشو"، مشيرين إلى أنّ الكارثة أسفرت عن مصرع 12 شخصاً وإصابة خمسة آخرين بجروح.</p> <p>وأظهرت صور نُشرت على وسائل التواصل الاجتماعي ركاباً وصل منسوب المياه إلى مستوى أكتافهم في إحدى حافلات مترو تشنغتشو، كما وقف بعضهم على المقاعد. وفي مقطع فيديو آخر، قام رجال الإنقاذ بإجلاء الركاب في الظلام.</p> <p>وكتب أحد الناجين على مواقع التواصل الاجتماعي: "وصلت المياه إلى صدري.. انتابني الخوف لكن الشيء الأكثر رعباً لم يكن المياه بل كان تناقص الهواء داخل العربة".</p> <p>ولم تتمكّن وكالة فرانس برس من التحقّق من صحّة هذه الصور التي نشرتها وسائل إعلام محلية.</p> <p>وكانت السلطات أصدرت أعلى مستوى من التحذير من الأحوال الجوية في مقاطعة خنان وعاصمتها تشنغتشو والتي اجتاحتها فيضانات قياسية.</p> <p>والفيضانات الموسمية شائعة في الصين، لكنّ العلماء يقولون: إنّ التغيّر المناخي يتسبّب بزيادة ظواهر الطقس المتطرّفة.</p> <p>وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي الصينية صور من شوارع تشنغتشو ظهر فيها مشاة أثناء إنقاذهم من السيول والفيضانات.</p> <p>وكان مصدر عسكري صيني حذّر الثلاثاء من خطر انهيار سدّ بعد هطول أمطار غزيرة "غير مسبوقة" وسط البلاد.</p> <p>وذكرت القيادة الإقليمية لجيش التحرير الشعبي الصيني في بيان أنّ صدعاً بطول 20 متراً ظهر في سد في مدينة لويانغ التي يبلغ عدد سكانها نحو 7 ملايين نسمة في مقاطعة خنان. وحذّرت من أنّ "السدّ قد ينهار في أي لحظة".</p> <p>وأعلن الجيش أنه أرسل جنوداً للقيام بأعمال طارئة من بينها تحويل مسار الفيضانات.</p> <p>وبثت قناة "سي سي تي في" الحكومية صوراً لشوارع تشنغتشو تغمرها سيول جارفة من المياه الموحلة، فيما كان عدد من السكان يدفعون مركباتهم عبر الطرق التي غمرتها المياه.</p>

المزيد ...
صورة الخبر
7/21/2021 10:11:58 PM   |   الرياض السعوديه -سياسي

<img src="http://www.alriyadh.com/media/thumb/af/1a/800_366714effd.jpg" /> <p>أثار تبني تنظيم "داعش" الإرهابي لتفجير سوق مدينة الصدر في بغداد مخاوف أميركية من تطوّر قدرات تنظيم داعش وشكل نشاطاته، حيث انتقل التنظيم لأول مرة منذ هزيمته قبل 3 سنوات من النشاط في البادية والريف عبر خلايا خفية إلى النشاط في أكثر المناطق ازدحاماً في العراق، ليقتل تفجير بغداد 45 شخصاً ويجرح أكثر من 60.</p> <p>وبينما يتجهّز البيت الأبيض لاستقبال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي يوم 26 من يوليو الجاري، للحديث عن خروج نهائي للقوات الأميركية المقاتلة من العراق، عكست تصريحات المتحدث باسم التحالف الدولي لمكافحة تنظيم "داعش" قلق الجانب الأميركي من تصاعد عمليات تنظيم "داعش" الإرهابي في العراق، حيث أشار إلى ضرورة استمرار دول التحالف بمهماتها لضمان هزيمة التنظيم وعدم عودته على غرار ما حدث في العام 2015 حين عادت القاعدة إلى العراق بعد انسحاب العام 2011.</p> <p>وعلى الرغم من تحذير الولايات المتحدة من تبعات هجمات الميليشيات الخارجة عن سيطرة الدولة والمقربة من إيران على قواعد أميركا ومصالحها في العراق، تستمر الميليشيات باستهداف سيادة العراق وقدرته على هزيمة الإرهاب الذي يخطف أرواح العراقيين حيث تتصاعد الفوضى الأمنية والسياسية في العراق ممهدة الظروف لعودة داعش.</p> <p>وفي حديث لـ"الرياض" مع الباحثة السياسية الأميركية - العراقية رشا العقيدي، تقول العقيدي إن هجوم داعش أتى في وقت استراتيجي وله غرض من التوقيت والمكان الذي حدث فيه التفجير، وهو إحراج حكومة الكاظمي والتأكيد على المسار الطائفي والعدواني لتنظيم داعش الذي يقتل الناس على الهوية، أما أخطر المؤشرات التي عكسها هذا التفجير فهو الخلل الموجود في الأجهزة الأمنية العراقية التي لم تتمكن حتى الآن ورغم السنوات الطويلة من التعامل مع الإرهاب من التوصل لآلية قادرة على ملاحقة الجماعات الإرهابية التي تنشط بشكل سري وخفي وتقوم بعملياتها الخاطفة من وقت إلى آخر.</p> <p>مضيفةً، هناك أجنحة سياسية في العراق تكرر رغبتها بخروج الولايات المتحدة من الأراضي العراقية وإنهاء مهمة مقاتلة تنظيم داعش بحجة أن العراق بات قادراً على مواجهة الإرهاب دون مساعدة أميركية، إلا أن مثل هذا التفجير يعكس عجز المجموعات الأمنية التابعة لـ"الحشد الشعبي" والتي يقع على عاتقها عادة مسؤولية ملاحقة الخلايا النائمة لداعش في مثل هذه المناطق، حيث أظهر هذا التفجير وجود خلل في قدرتها على المواجهة وهي مهمة عراقية وليست أميركية، فالولايات المتحدة تقاتل داعش عبر الهجمات الجوية، وعبر برامج التدريب والتسليح للقوات العراقية أما ملاحقة خلايا التنظيم ومنتسبيه داخل أحياء وأسواق العراق فهذه ليست مهمة الولايات المتحدة، ومن المستحيل أن يأخذ هذه المهمة أي طرف آخر غير العراق، خاصة أن تفجير مدينة الصدر ومن خلال الفيديو الذي بثته داعش أظهر أن الإرهابي الذي قام بالتفجير هو رجل عراقي كان موجوداً على الأراضي العراقية، وخطط ونفذ في غفلة من القوات الأمنية في العراق.</p> <p>حرب كبرى</p> <p>في ندوة أقامها معهد العلاقات العربية - الأميركية في واشنطن، كشف الدكتور أنتوني كوردسمان -مستشار وزارة الخارجية الأميركية- عن خيارات واشنطن ورؤيتها لمرحلة ما بعد العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران، وقال كوردسمان: إن أكبر عائق في وجه العودة إلى الاتفاق هو خوف إيران على مستقبلها في ظل ضعفها الذي يتعزز يوماً بعد يوم بسبب العزلة والعقوبات ورفض أقرب المقربين من طهران إنقاذ اقتصادها.</p> <p>وأشار كوردسمان إلى أن إيران تريد قدرات نووية، لأنها تمتلك سلاحاً وقدرات عسكرية مهترئة بالمقارنة مع محيطها سواء في دول الخليج أو إسرائيل، وإيران محرومة من شراء أي أسلحة متطورة منذ العام 1991، وهي غير قادرة على المواجهة في أي حرب مباشرة بأسطولها العسكري الحالي إلا عبر امتلاك سلاح نووي، وأسطول السلاح الجوي لإيران اليوم بات منتهي الصلاحية ولو كان في دولة أخرى لتخلّصت منه، لأنه لم يعد صالحاً للاستخدام ولا قادراً على المواجه إذا وضعت إيران في موقف يضطرها إلى استخدام سلاح الجو.</p> <p>مردفاً، إيران تخصّب اليورانيوم اليوم بنسبة 60 بالمئة، وهي نسبة غير قادرة على تطوير سلاح نووي تحمّله على الصواريخ، ولكنه يثير قلق الولايات المتحدة والمنطقة رغم إدراك إيران بأنها تنتحر حين تطور سلاحها النووي وتعطي الولايات المتحدة وحلفاءها المزيد من الأسباب للقضاء على هذا النظام، خاصة أن النظام يواجه في الداخل معارضة لا تقل حدة وتهديداً لنظامه عن التهديدات الخارجية.</p> <p>ويقول كوردسمان: إن إدارة جو بايدن لديها أولوية وهي العودة إلى الاتفاق مع إطالة مدته وجعله صالحاً لسنوات طويلة لضمان تقييد برنامج إيران النووي، ولكن بما أن إدارة بايدن لا تقدّم لإيران كل ما تحتاجه فإن إيران مترددة في العودة إلى الاتفاق، لأنها تدرك جيداً أن العودة إلى الاتفاق لا تعني أن طهران ستصبح صديقاً أو حليفاً للولايات المتحدة، فواشنطن ستستمر بحظر بيع الأسلحة لإيران وستستمر بالضغط على كل من روسيا والصين للامتناع عن بيع السلاح لإيران، وهذا يثير مخاوف إيران ويشعرها بأنها ستبقى من دون قدرات قوية قادرة على حمايتها في منطقة باتت تمتلك قدرات عسكرية متطورة وتعيش سباق تسليح تتأخر عنه إيران.</p> <p>ويفيد كوردسمان، بأن كل حلفاء الولايات المتحدة بما فيهم الدول الخليجية وإسرائيل والأردن يخشون من إيران وما تذهب إليه ميليشياتها في المنطقة، التي باتت ميليشيات خارجة عن السيطرة، وحتى عن سيطرة إيران في بعض الأحيان بسبب الانهيارات الاقتصادية في الدول التي تنشط فيها هذه الميليشيات، ما حوّلها إلى عصابات تمتهن تجارة المخدرات والقتل والخطف واستهداف الدول المجاورة بالصواريخ، وكل ما يأتي مع الميليشيات من زعزعة لاستقرار المنطقة والأمن الإقليمي، كما أن سلوك هذه الميليشيات بات محفزاً دائماً للإرهاب والتطرف على الانتشار في المنطقة حيث تؤدي هجمات الميليشيات المدعومة إيرانياً على قاعدة عين الأسد ومناطق في أربيل إلى عودة داعش وتهديد المنطقة بحرب كبرى مفتوحة، ويرى كوردسمان، أن هجمات الميليشيات في العراق على القواعد الأميركية هي أخطر مما يتخيله هؤلاء المهاجمون، ففي حين لا تقتل هذه الهجمات أياً من منتسبي الجيش الأميركي ويتم تجاهلها من قبل الولايات المتحدة، فإن خطأ ما قد يودي بحياة مواطنين أميركيين ويؤدي إلى انزلاق المنطقة لحرب لا تحمد عقباها، لذلك بات من الضروري لإدارة بايدن أن تتعامل مع سلوك ميليشيات إيران بحذر وجدية كبرى.</p> <p>ويقول كوردسمان: الإدارة الأميركية تقول لطهران تعاونوا معنا والتزموا بشروط الاتفاق النووي والتفاهمات المشتركة لكي نساعدكم اقتصادياً، ولكي تتجنبوا انهياراً أمنياً كبيراً في البلاد، فالمعارضة الإيرانية وتحرّكاتها قد تكون أقسى على طهران من أي شيء قد يأتي من واشنطن.</p> <p>ويشير كوردسمان إلى تقارير البنك الدولي الأخيرة التي تغضب الشعب الإيراني، حيث أظهرت عجزاً اقتصادياً كبيراً في إيران يدفع ثمنه الشعب، حيث يغيب التمويل عن البنى التحتية والأمور الملحة التي يحتاجها المواطنون في إيران، بينما يمضي النظام الإيراني قدماً في الإنفاق على برنامجه النووي وتسليح الميليشيات.</p>

المزيد ...
صورة الخبر
7/21/2021 10:10:34 PM   |   الرياض السعوديه -سياسي

<img src="http://www.alriyadh.com/media/thumb/09/34/800_8f06e6f02e.jpg" /> <p>تظاهر الآلاف من أهالي إيذه بمحافظة الأحواز، الثلاثاء، مرددين شعار "الموت للديكتاتور، الموت لخامنئي". وهاجمت قوة الشرطة القمعية المتظاهرين واعتقلت عدداً منهم، غير أن ذلك زاد من غضب الشعب، متصدين لهم وهتفوا "عشائر بختياري والعرب، متحدون متحدون" و"ليقتل خامنئي ولا تنفعه الدبابة والمدفع".</p> <p>وحاولت الشرطة والوحدات الخاصة قمع التظاهرات بإلقاء الغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل وإطلاق النار على المواطنين لتفريق المتظاهرين، لكن الشباب تصدوا لهم وهتفوا "لا تخافوا نحن معاً جميعاً". وقاوموهم بإلقاء الحجارة وعملية الكر والفر وإضرام النار في آليات القوات القمعية، واستشهد وجرح مجموعة من الشباب جراء التعامل الوحشي لقوات النظام الإرهابي.</p> <p>في الوقت نفسه، نزل أهالي الأحواز (منطقتي عسكر آباد وسيد كريم) ودارخوين ومناطق كوت الشيخ والجديدة وحي مولوي وحي فيصلية في خرمشهر وسوسنكرد إلى الشوارع، على الرغم من الاعتقالات واسعة النطاق والقمع الوحشي.</p> <p>وكانت أحياء مختلفة من الأحواز مسرح مواجهات وعمليات كر وفر بين الشباب والقوى القمعية. وفي سوسنكرد هتف الشباب "نعلم أنك تقتلنا بالرصاص والبنادق، لكننا نريد أن نموت ونستشهد من أجل الحرية". وفي بهبهان، أغلق الشباب مدخل ومخرج جسر مارون.</p> <p>وامتدت حالة الغليان الشعبي إلى طهران وكرج، وهتف حشد كبير من المواطنين في مترو صادقية بطهران، بقيادة نساء وفتيات شجاعات "الموت للديكتاتور" و"ليسقط مبدأ ولاية الفقيه". في الوقت نفسه، ردد عدد من الشبان في محطة مترو كلشهر في كرج هتافات مناوئة للنظام و الحرس الثوري.</p> <p>ولجأ النظام الإرهابي إلى قطع الإنترنت في إيذه والأهواز وشوشتر وسوسنكرد وماهشهر لمنع انتشار الاحتجاجات والرقابة على الأخبار، كما أشارت التقارير إلى اعتقال عشرات الشبان في مدينة رامشير والقرى المحيطة بها.</p> <p>وحيت السيدة مريم رجوي شباب إيذه الذين وقفوا بوجه قوات الحرس في الليلة السادسة من انتفاضة الأحواز، وحيّت أهالي طهران الذين هتفوا "ليسقط مبدأ ولاية الفقيه"، قائلة: إن المواطنين في عموم إيران ينتفضون لدعم الأحواز.</p>

المزيد ...
صورة الخبر
7/20/2021 10:53:24 PM   |   الرياض السعوديه -سياسي

<img src="http://www.alriyadh.com/theme2/imgs/404.png" /> <p>لطالما سمعت خلال العديد من الزيارات التي قمت بها إلى سلطنة عمان في العقدين الماضيين عن رغبة وأمنيات كثير من المسؤولين العمانيين الذين التقيتهم وكذلك من عامة الشعب العماني في فتح آفاق التعاون والتنسيق والتبادل المنفعي مع السعودية، خصوصا حيث إنني كنت أتصور مخطئة لفترات ليست بالقصيرة أن العلاقات الاقتصادية بين الدولتين من الأهم خليجياً، كون المملكة بما تمثله من قوة سياسية واقتصادية وتجارية يجب أن تعد الخيار الأمثل والأولى لكل دول الخليج، ففي لقاء سابق قبل عدة سنوات مع أحد الوزراء العمانيين ذكر لي أن الشعب العماني يتطلع للوصول إلى أكبر سوق في الشرق الأوسط وهو السوق السعودية التي هي أكبر الدول في إنتاج النفط والغاز والمعادن، وأن هناك عوامل ومصالح مشتركة يكون من خلالها للسعودية منافذ استثمارية على بحر عمان وبحر العرب والمحيط الهندي عبر الموانئ العمانية، ويكون لعمان أسواق جديدة عبر الأسواق السعودية.</p> <p>عند صدور البيان الختامي لزيارة سلطان عمان إلى المملكة لاحظنا أنه وفي الشأن اليمني، أكّدت الدولتان على تطابق وجهات نظرهما حول مواصلة جهودهما لإيجاد حل سياسي شامل للأزمة اليمنية، قائم على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني اليمني الشامل، وقرار مجلس الأمن الدولي رقم (2216)، ومبادرة السعودية لإنهاء الأزمة اليمنية، ورفع المعاناة الإنسانية عن الشعب اليمني.. كما أكدت الدولتان على أهمية "التعاون والتعامل بشكلٍ جديٍ وفعّال مع الملف النووي والصاروخي الإيراني بكافة مكوناته وتداعياته وبما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي والتأكيد على مبادئ حُسن الجوار واحترام القرارات الأممية والشرعية الدولية وتجنيب المنطقة كافة الأنشطة المزعزعة للاستقرار"، وهذه المواقف تأتي في ظروف حساسة تمر بها المنطقة وتتطلب تشاوراً سعودياً عمانياً على أعلى المستويات لتعزيز وتقوية الشراكة وإيجاد حلول لقضايا المنطقة والأمة الإسلامية، فضلاً عن تحصين البيت الخليجي من الداخل ومنع التدخلات في الشؤون الخليجية وتعزيز العمل الخليجي المشترك وتنفيذ مخرجات إعلان العلا الخليجي.</p> <p>وعموماً فهذا اللقاء بين القيادتين يأتي في ظروف سياسية غير مستقرة وشديدة التعقيد على مساحة منطقة الشرق الأوسط بما في ذلك الوضع في اليمن وأفغانستان وإيران والعراق وليبيا وغيرها من المناطق الملتهبة، والتي لعبت المملكة وعمان دوراً مهماً سعياً لإطفاء حرائقها ومحاولة الحد من مخاطرها، وكان السلطان هيثم موفقاً أن بدأ عهده بإعلان العديد من الإصلاحات بما فيها المالية والاقتصادية والتي باركتها المملكة، التي تقوم تحت إشراف ولي عهدها الأمير محمد بن سلمان بتنفيذ المشروع الاقتصادي الأضخم في تاريخ المملكة ضمن رؤية السعودية 2030، وهو ما يمكن أشقاء المملكة في عمان من تشارك الرؤية والنظر بعمق في المصالح الاقتصادية التي يمكن أن تعود على السلطنة وشعبها من خلال ذلك التعاون.</p> <p>أما إذا تحدثنا عن الفوائد الاقتصادية فمن المتوقع أن يسهم مجلس الأعمال السعودي العماني ومجلس التنسيق الذي أنشئ مؤخراً في تكريس الجهود وبناء شراكات استراتيجية قوية في مختلف المجالات لخدمة البلدين، فالمملكة وسلطنة عُمان لديهما من المقومات والإمكانات اللازمة ما يؤهلهما لتأسيس علاقات تكامل اقتصادي حقيقي، انطلاقًا من رؤية المملكة 2030 ورؤية عمان 2040، حيث تتضمّنان فرصًا ومشروعات ضخمة يمكن استغلالها لتصبح المملكة الشريك التجاري الأول لعمان في المنطقة، بما ينعكس بشكل إيجابي على الوضع الاقتصادي للبلدين، وقطاعي الأعمال السعودي والعماني والاستثمارات المشتركة وفرص العمل.</p> <p>واليوم تدعو كثير من الصحف العمانية بذل مزيد من الجهود والعمل على تذليل المعوقات والتحديات التجارية والاستثمارية، بما يسهم في رفع حجم التبادل التجاري الذي لا يزال دون مستوى الطموحات، وأقل من حجم الفرص المتاحة، حيث لم يتجاوز 10 مليارات ريال عام 2020، ولا شك أن اتحاد الغرف السعودية سيدعم بقوة جهود تنمية العلاقات الاقتصادية السعودية العمانية بالتنسيق مع الجهات الحكومية والخاصة في البلدين عبر تشجيع الصادرات، وتبادل السلع والخدمات، وإقامة المشروعات الاستثمارية والتجارية المشتركة، وتكثيف اللقاءات والوفود التجارية، وإقامة المنتديات والمعارض، وتوفير المعلومات عن الفرص الاستثمارية المتاحة لدى الجانبين، والإسهام في تذليل التحديات وتحسين مناخ الاستثمار وتعريف أصحاب الأعمال بطرق وقنوات تمويل ودعم المشروعات المشتركة.</p> <p>قبل أشهر قليلة كانت هناك مبادرة الشرق الأوسط الأخضر التي أعلنها سمو ولي العهد -يحفظه الله- والتي ستكون بلا شك مجالًا واعدًا للتعاون بين المملكة وعمان في مكافحة التغير المناخي، وسبيلاً للوصول إلى أهم مجالات التعاون الأخرى بين البلدين والمتمثلة في قطاع الصناعة، وخاصة صناعة البتروكيميائيات والكيميائيات المتخصصة التحويلية والأعلاف والصناعات الغذائية، والسياحة والترفيه والفنادق، والقطاع العقاري واللوجستي وقطاع المصائد والزراعة السمكية، وقطاع التعدين والنقل البحري.</p> <p>لا شك أن كلا البلدين كسب شريكًا استراتيجيًّاً لا مثيل له، وأصبح الجميع في مسقط فرحين باستئناف العمل في عدد من المشروعات الاقتصادية في السلطنة، مثل تطوير مدينة خزائن الاقتصادية، وفي قطاع الطاقة من خلال محطة الكهرباء المستقلة "صلالة 2" التي تتكون من تحالف "أكوا باور" السعودية و"ميتسوي" اليابانية و"شركة ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة" العُمانية، وكذلك "محطة صلالة المستقلة لتحلية المياه". ويكفي أن نقول في النهاية إن كل هذا تحقق ويتحقق بوجود قيادة سياسية فتحت اقتصاد المملكة واستثماراتها على العالم، وقيادة عمانية رأت بضرورة التحولات الاقتصادية والاستثمارية مع العالم الجديد والانتقال السريع مع حركة اقتصادية تتجاوز حدود الخليج إلى آفاق أوسع وأرحب.</p>

المزيد ...
صورة الخبر
7/20/2021 10:53:01 PM   |   الرياض السعوديه -سياسي

<img src="http://www.alriyadh.com/media/thumb/40/20/800_7d4a5c9e71.jpg" /> <p>شئنا أم أبينا، يفترض الخبراء أنه ليس من الممكن القضاء على فيروس كورونا في الوقت الحالي. ولكن هل يعني ذلك أنه سوف يتعين علينا الاستمرار في العيش تحت ظلال "كوفيد -19" مثلما حدث خلال الأشهر الـ 18 الماضية؟</p> <p>وقد تعامل فريق من العلماء مؤخراً مع هذا السؤال في مقال نُشر بدورية "نيتشر"، بدؤوا فيه بقدر كبير من التفاؤل، حيث قالوا: إن أي تصور واقعي للوضع في المستقبل يتمثل في أنه سوف يتم السيطرة على الوباء بفضل الجهود العالمية فيما يتعلق بالتطعيمات.</p> <p>ومع ذلك، فإنه وفقاً لما ذكره فريق العلماء في مقالهم، ستظل هناك تطورات وشكوك لا يمكن التنبؤ بها في الوقت الجاري.</p> <p>ومن بين السيناريوهات الثلاثة التي يمكن تصورها والتي طرحها فريق العلماء، هناك سيناريو مثير للقلق بشكل خاص، وهو أن البشرية لن تكون قادرة على السيطرة على الوباء بقدر كاف من السرعة، وسوف تستمر في المستقبل في التعامل مع مسارات عنيفة للمرض ومعدلات إصابة مرتفعة، وهو ما يمكن بدوره أن يساعد على حدوث المزيد من التطور للفيروس.</p> <p>أما السيناريو الثاني، وهو الأكثر احتمالاً، فهو أن الفيروس سوف يصبح مرضاً موسمياً شأنه شأن الإنفلونزا.</p> <p>وفي هذه الحالة، من الممكن أن تساعد العلاجات الفعالة، مثل الأجسام المضادة التي يتم تصنيعها في المختبرات، في الحد بصورة كبيرة من قوة المرض ومعدلات دخول الحالات للمستشفيات وأعداد الوفيات، بحسب ما كتبه فريق العلماء.</p> <p>وأضافوا أن الأنفلونزا العادية، التي قد تبدو غير ضارة بالنسبة للبعض، مازالت مرتبطة بمئات الآلاف من حالات الوفاة التي يتم تسجيلها سنوياً في جميع أنحاء العالم، وأن "هذا عبء صحي كبير للغاية، يعادل رؤية /متفائلة/ نسبياً لمستقبل وباء كورونا".</p> <p>أما الخيار الثالث، وهو الأكثر تفاؤلاً، هو تحول فيروس كورونا إلى مرض له أعراض أقل حدة، شبيه بالفيروسات الأخرى الموجودة ضمن عائلة فيروس كورونا، والتي من الممكن أن تتسبب في حدوث أمراض مثل نزلات البرد. ومع ذلك، يؤكد فريق العلماء عدة مرات على أنه من غير الممكن التنبؤ بشكل قاطع بما إذا كان فيروس كورونا سيتخذ مساراً أكثر أو أقل خطورة بينما يتكيف بصورة أكبر مع الأشخاص.</p> <p>ويقول فريق العلماء إنه على أي حال ليس هناك فرصة بأن يبدأ فيروس كورونا في التحول في نهاية الأمر ليصبح مجرد أحد مسببات الأمراض، تصحبه أعراض أقل حدة حتى تكون هناك مناعة على نطاق أوسع بين السكان.</p> <p>ويشير فريق العلماء إلى جائحة الإنفلونزا التي شهدها العالم في عام 1918، حيث كان من الممكن أن تستمر السلالات المسببة لمرض "إتش 1 إن 1" في إحداث أوبئة تستمر حتى خمسينات القرن الماضي.</p> <p>ويضيف العلماء أن ظهور تحورات جديدة لكورونا مازال يمكنها التأثير على الحاصلين على اللقاح والمتعافين، مازال يمثل خطراً. وحتى في ظل استمرار حملات التطعيمات في جميع أنحاء العالم، وهناك الكثير من الأماكن التي مازال الوباء فيها بعيداً عن السيطرة، مما يزيد من خطر ظهور المزيد من التنوع الفيروسي، وسوف يكون امتلاك القدرة على التنبؤ بمثل هذه التطورات باستخدام آليات جديدة أمراً مفيداً.</p> <p>وكما أشار فريق العلماء، فإنه حتى الآن ظهر فقط عدد محدود نسبياً من تحورات الفيروس، بصورة مستقلة عن بعضها البعض في سلالات متعددة، مما يشير إلى حدوث تطور متقارب وربما مقيد لفيروس كورونا.</p> <p>ويؤيد هذه النقطة عالم الفيروسات الألماني كريستيان دروستن.</p> <p>حيث قال لمجلة "ريبوبليك" الإلكترونية السويسرية مؤخراً: "من وجهة نظر فيروسية، هناك أسباب وجيهة لافتراض أنه ليس لدى فيروس كورونا ما هو أكثر مما استطاع إظهاره لنا حتى الآن"، مضيفاً أنه يتوقع أن يصبح فيروس كورونا مثل فيروس عادي مسبب لنزلات البرد في المستقبل.</p> <p>ويقول دروستن إنه يجب توقع مرحلة انتقالية خلال العامين إلى الأربعة أعوام المقبلة، وإن الفيروس سوف يستغل الفجوات التي تطرأ على معدلات التطعيمات.</p>

المزيد ...
صورة الخبر
7/20/2021 10:52:12 PM   |   الرياض السعوديه -سياسي

<img src="http://www.alriyadh.com/media/thumb/a8/3e/800_72be97d388.jpg" /> <p>خرج الناس في مدن ومناطق مختلفة من الأحواز منذ مساء الخميس 15 يوليو، بما في ذلك الأحواز وخرمشهر وبستان وحميدية وشادغان وسوسنكرد وماه شهر، إلى الشوارع للاحتجاج على شح المياه، ونظموا المظاهرات، وفي بعض المدن مثل خرمشهر وسوسنغرد فتحت الشرطة النار على المتظاهرين، وردد أهالي بعض المدن مثل بستان ومدينة ازادكان شعار "هيهات منا الذلة"، وأظهرت انتفاضة الأحواز العطشى مدى خطورة الوضع الاجتماعي ومدى وصول السكين إلى العظم، ويشير هذا الوضع إلى أزمة عميقة وشاملة.</p> <p>وفي قراءة تاريخية وجب القول إنه بدأ نهب موارد المياه منذ 42 عامًا، وهو ما جعل الناس في مواجهة أزمة شح المياه، ومن أسباب هذه الأزمة بناء عدد كبير من السدود غير الاحترافية من قبل قوات الحرس لتوليد الإيرادات والأرباح، ما تسبب في تدمير أحواض مائية مهمة في البلاد، مثل بحيرة أورميا ومستنقعات جاوخوني وباريشان وباختكان وغيرها، تاركة مياهها خلف كتلة من السدود.</p> <p>وتم تحويل نهر كارون، الذي كان يومًا ما النهر الوحيد القابل للملاحة في إيران، إلى مياه ضحلة شبه جافة من خلال بناء 24 سدًا من قبل قوات حرس الملالي ووكلاء حكوميين على طول جريانه، ما يشير إلى أزمة مياه في المنطقة الحمراء الخطرة، وتعاني أكثر من 700 قرية في الأحواز من شح في المياه، كما يعاني المزارعون ويموت النخيل، وتهلك الثروة الحيوانية والجواميس في مستنقع تهور، وكذلك سوء إدارة الملالي، كما يواجه أهالي هذه المنطقة كغيرهم من محافظات إيران قضية حياة أو موت، وامتدت الأزمات المستعصية في هذا النظام إلى البنية التحتية الحيوية، أي المياه والكهرباء، وضرورات العيش الأساسية، ولم يعد بإمكان الناس تحمل مثل هذه الظروف، مما جعل "الصبر الاجتماعي" لديهم يتخطى "عتبة التحمل" وذروته، ما يمهد الطريق أمام الشرارات والثورات والانتفاضات.</p> <p>وفي مجال الكهرباء، أدى قلة التوسع في البنية التحتية بما يتناسب مع نمو الاستهلاك، وتشغيل مزارع توليد العملات المشفرة من قبل قوات حرس الملالي ووضعها تحت تصرف الشركات الصينية، مع استهلاك كبير للكهرباء من قبل الشعب الإيراني، وتصدير الكهرباء إلى دول الجوار للحصول على العملة اللازمة للقمع والإرهاب وملء جيوب عملاء الحكومة، إلى ترك الإيرانيين من دون كهرباء لساعات في الحر الشديد، وتسببت هذه الظروف في ارتفاع صيحات "الموت لخامنئي" و"الموت للديكتاتور" داخل المدن الإيرانية مساءً وأثناء انقطاع التيار الكهربائي.</p> <p>وتشير أزمة الكهرباء إلى المنطقة الحمراء الخطرة أيضاً.</p> <p>وإضافة إلى أزمة الماء والكهرباء، تأتي أزمة كورونا، المنتشرة في إيران منذ قرابة 16 شهراً، والموجة الخامسة من كورونا تجتاح مدن إيران وتتسبب في سقوط الضحايا، لكن مشكلة اللقاح لم تحل بعد، ولا أمل في ذلك، ولتبرير عدم تطعيم الشعب الإيراني قال الملا روحاني في السابع عشر من يوليو وبكل وقاحة: إن التطعيم لا جدوى منه، و"وقت المناعة هو عندما يتم تطعيم جميع شعوب العالم!"، واعترف بأنه لا يوجد تطعيم حتى الآن، وتشير أزمة كورونا إلى المنطقة الحمراء الخطرة أيضاً، إضافة إلى أزمة المعيشة والتضخم المنفلت، التي جعلت سفرة مائدة الشعب تتضاءل كل يوم، حتى ضاق الناس ذرعاً.</p> <p>ووفقًا للإحصاءات الحكومية المصغرة، تفقد الأسر في البلاد 20 ٪ من قوتها الشرائية سنويًا، ومعدل التضخم فوق 71 ٪، ودفعت الزيادة بنسبة 50 ٪ في أسعار المساكن في نهاية يونيو من هذا العام مقارنة بشهر يونيو 2020 الناس أكثر فأكثر إلى ضواحي المدن، وارتفع سعر مائدة الحد الأدنى من طعام الناس أكثر من 50 ٪، وتشير عقارب أزمة المعيشة أيضًا إلى المنطقة الحمراء، وفي مثل هذه الحالة، يحول الشعب المتمرد والمنتفض الذي ليس لديه ما يخسره، كل فرصة إلى احتجاج وانتفاضة بشعارات مناهضة للحكومة.</p> <p>ويستمر النظام في التحذير من خطر العدو كل يوم، وفي هذه الأيام تهافت قادة وأجهزة النظام لانتقاد التجمع العظيم الذي عقدته المقاومة الإيرانية ومنظمة مجاهدي خلق عبر الإنترنت في أكثر من 50 ألف موقع من 105 دول حول العالم، ولا سيما الوجود الكبير بمعاقل الانتفاضة فيه، وهو ما يُسمع باستمرار من جميع المنابر ووسائل الإعلام التابعة للنظام، ويشار إلى أنه في هذا المؤتمر تم عرض رسائل فيديو لأكثر من 1000 عنصر من أعضاء معاقل الانتفاضة التابعة لمنظمة مجاهدي خلق من قلب إيران، وعبروا عن استعدادهم لإسقاط دكتاتورية الملالي في وسط أجواء القمع والكبت اللذين يمارسهما الملالي داخل إيران عبر شاشة المؤتمر.</p> <p>وحسب الاتصالات الحية وخطب عدد من أعضاء معاقل الانتفاضة تطرقت له بعض وسائل الإعلام الدولية "كشفت المقاومة الإيرانية في هذا المؤتمر عن ارتباطها المباشر بألف موقف في إيران، وكيفية تواصلها مع الناشطين في الداخل، وكيف تتعاون بين الخارج والداخل، وستكون الانتفاضة الشعبية أقوى على الأرجح مع وصول الرئيس الجديد إبراهيم رئيسي"، كل ذلك تسبب للملالي الحاكمين بالخوف والارتجاف، لأن كل الظروف الموضوعية والإمكانات المتفجرة للمجتمع تشير إلى نطاق أكثر احمرارًا وخطراً، وكما قيل: إيران مثل برميل البارود، وفي الوقت نفسه، تظهر القوى المحيطة الاستعداد التام للإطاحة بالملالي.</p> <p>وحضرت في الانتفاضة العطشى في محافظة الأحواز قوات الشرطة منذ البداية باستعدادها القمعي، ولم تنجح ضد الناس الغاضبين في الساحة، ولم تفلح في إسكات الانتفاضة، وفي بعض الحالات تراجعت باستمرار في وجه انتفاضة الشباب والشعب المحتج، وفشلت في منع مظاهرات الشعب.</p> <p>والسؤال الذي يجب الإجابة عنه الآن، وعلى غرار انتفاضة نوفمبر 1998، لماذا تتكرر مثل هذه المظاهرات في الأحواز أو غيرها من المدن الإيرانية؟ وما الاستنتاجات التي يمكن استخلاصها منها، والرد على ذلك هو أن هذا النوع من الانتفاضات الاجتماعية هي إحدى سمات هذه الفترة، وستتكرر باستمرار في جميع أنحاء البلاد، كما لن يتمكن هذا النظام أبدًا من السيطرة على هذا النوع من الانتفاضات الاجتماعية لأنه لن يكون قادرًا على حل أبسط أزمات البنية التحتية في البلاد، وهذه الأزمة مثل غيوم المطر التي تحمل شرارات وثورات وانتفاضات، ولهذا صعد الملا رئيسي على كرسي الرئاسة لمنع حدوث الشرر، وإذا حدثت شرارة فلن يسمح لها بالتمدد والثوران، وفي الخطوة التالية ستؤدي إلى انتفاضة وإسقاط هذا النظام، وستترافق هذه الانتفاضات بقمع النظام، كما لا يمكن قمع هذه الانتفاضات ولا إطفائها، فهي تتكرر وتستمر، وأخيراً من تجمعها تنطلق شرارات وثورات وانتفاضات، وفي ارتباطها بمعاقل الانتفاضة التابعة لمنظمة مجاهدي خلق والمقاومة المنظمة سوف تسقط النظام.</p>

المزيد ...
صورة الخبر
7/20/2021 10:51:50 PM   |   الرياض السعوديه -سياسي

<img src="http://www.alriyadh.com/media/thumb/cc/ed/800_5b2e24ac7e.jpg" /> <p>تستعد الهند لرئاسة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (UNSC) في أغسطس من هذا العام، وسيجري رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي ووزير الشؤون الخارجية إس.جايشانكار وسكرتير الخارجية هارش شرينغلا اجتماعات رفيعة المستوى حول موضوعات ذات أهمية عالمية بما في ذلك الأمن البحري وعمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام ومكافحة الإرهاب. </p> <p>وسيتوجه كل من وزير الخارجية جايشانكار وسكرتير الخارجية هارش شرينغلا إلى نيويورك الشهر المقبل لتوجيه فترة رئاسة الهند لمدة شهر واحد في عام 2021. وتستمر ولاية الهند لمدة عامين حتى نهاية عام 2022 عضواً غير دائم في مجلس الأمن الدولي. وتوجه سكرتير الخارجية شرينغلا إلى نيويورك مؤخرًا لعقد اجتماعات مع المسؤولين في الأمم المتحدة ووضع اللمسات الأخيرة على الخطط الهندية بعد مناقشة مع الممثل الدائم للأمم المتحدة تي إس تيرومورتي في نيويورك. </p> <p>من المتوقع أن يلتقي شرينجلا وزير الخارجية الفرنسي الزائر جان إيف لودريان ووزير الدولة البريطاني وجميع كبار الشخصيات في الأمم المتحدة. فرنسا الحليف الوثيق للهند وهي رئيس مجلس الأمن الدولي حالياً. </p> <p>وسوف يزور كل من جايشانكار وشرينغلا الأمم المتحدة كثيرًا خلال فترة العامين لمتابعة الوباء العالمي وآخر المستجدات حوله، وسيخاطب رئيس الوزراء مودي الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر وهناك عدت اجتماعات مهمة أخرى في الشهر نفسه. </p> <p>وتتركز المناقشة حول الأمن البحري في سياق المحيطين الهندي والهادئ وحرية الملاحة للتجارة العالمية دون عوائق، والتعاون في مكافحة الإرهاب وما يترتب من ضرره العالمي على الجميع.</p>

المزيد ...
صورة الخبر
7/20/2021 10:51:25 PM   |   الرياض السعوديه -سياسي

<img src="http://www.alriyadh.com/media/thumb/dc/f9/800_1b59178a7f.JPG" /> <p>أظهر بث تلفزيوني على الهواء مباشرة سقوط صواريخ قرب القصر الرئاسي الأفغاني في كابول أمس الثلاثاء خلال صلاة عيد الأضحى لكن الرئيس أشرف غني وكثيرين غيره واصلوا الصلاة في هدوء في مكان مفتوح.</p> <p>وقال ميرويس ستانكزاي المتحدث باسم وزارة الداخلية: إن ثلاثة صواريخ سقطت خارج القصر وأضاف أنه لم ترد تقارير فورية عن إصابة أحد.</p> <p>ونفى مقاتلو طالبان أي دور لهم في الهجوم على القصر شديد الحراسة. وقال ذبيح الله مجاهد الناطق باسم الحركة لرويترز في رسالة صوتية: إن المقاتلين في "حالة دفاع" خلال عطلة عيد الأضحى. ولم تعلن طالبان وقفاً رسمياً لإطلاق النار خلال فترة العيد كما فعلت في أعوام سابقة.</p> <p>ولم يرد مجاهد على الفور لدى سؤاله عما إذا كانت "حالة الدفاع" ترقى إلى مستوى وقف إطلاق النار.</p> <p>وأظهرت لقطات تلفزيونية الرئيس وعشرات غيره وهم راكعون يصلون حين تردد دوي الانفجار الأول. وواصل أغلبهم الصلاة وشوهد حراس الأمن وهم يهرعون نحو مصدر الصوت.</p>

المزيد ...